السبت, 07 ديسمبر 2019 - 11:51
آخر تحديث: منذ دقيقة
المدرسة الفلسطينية للحكام تواصل عقد دورتها التدريبية الخاصة بالحكام الواعدين والمُستجدين
الثلاثاء, 31 مايو 2016 - 22:36 ( منذ 3 سنوات و 6 شهور و 6 أيام و 4 ساعات و 14 دقيقة )

جانب من فعالبات الدورة

    روابط ذات صلة

  1. الرجوب يؤكد على أهمية دور لجنة الحكام باتحاد كرة القدم
  2. المدرسة الفلسطينية للحكام تختتم دورتها التدريبية للحكام الواعدين والمُستجدين في منطقة الوسط
  3. المدرسة الفلسطينية للحكام مصدر اشعاع
  4. المصادقة على خطة العمل الخاصة بدائرة الحكام للموسم الكروي 2016/2017
  5. فتح باب التسجيل في المدرسة الفلسطينية للحكام
  6. مدرسة الحكام مفخرة لفلسطين

البيرة - دائرة الإعلام بالإتحاد - واصلت المدرسة الفلسطينية للحكام التابعة للإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اليوم الأثنين، عقد فعاليات الدورة التدريبية الخاصة بالحكام الواعدين والمُستجدين، وذلك في أكاديمية جوزيف بلاتر للموهوبين كروياً بالبيرة، بمشاركة 41 مشاركاً ومشاركة.

ويحاضر في هذه الدورة، عدد من المحاضرين الفلسطينيين الآسيويين وهم: د.ميشيل حنانيا، وثائر ضراغمة، ومهيوب الصادق، إضافة إلى المحاضرين المحليين: عبد الرؤوف أبو سنينة، حسين طقاطق، حسين حمدان، ومدير دائرة الحكام باتحاد كرة القدم طارق النقيب، وكذلك مشاركة الحكام جواد عاصي، محمد بدير، فراس حسان، علاء الحوثري في المحاضرة خلال فعاليات هذه الدورة.

وأكد عبد الناصر الشريف رئيس هيئة التطوير العليا للرياضة الفلسطينية، على أن الهدف من إنشاء المدرسة الفلسطينية للحكام والذي تم بإشراف وإيعاز من اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد كرة القدم، هو العمل على تطوير عمل الحكام المُقيّدين، واستقطاب حكام جُدد، ورفد المنظومة التحكيمية بكوادر جديدة، بالإضافة إلى  نشر قانون كرة القدم وتعديلاته على كافة أركان اللعبة.

وثمن الشريف دور اللواء الرجوب على دعمه المتواصل لتطوير كافة أركان اللعبة وخاصة الجانب التحكيمي وذلك من خلال تنظيم العديد من ورشات العمل والدورات التدريبية، سواء للحكام المستجدين  أو الواعدين، وبمشاركة العنصر النسوي خاصة في دورات الحكام المستجدين، مشيراً إلى أنه يتم التعاون من جهة أخرى مع وزارة التربية والتعليم فيما يتعلق بكيفية تطوير الحكام الواعدين.

وأكد الشريف أنه تم إنشاء حتى اللحظة مجموعة من الفروع التابعة للمدرسة الفلسطينية للحكام في كافة محافظات الوطن الشمالية تمثلت بمدرسة التحكيم في الظاهرية ومنسقها الحكم عزيز وزوز، مدرسة التحكيم في يطا ومنسقها الحكم خلدون أبو قبيطه، مدرسة التحكيم في الخليل ومنسقها الحكم بسام جودة، مدرسة التحكيم في بيت لحم منسقها الحكم فراس حسان، مدرسة التحكيم في رام الله ومنسقها الحكم جواد عاصي،  ومدرسة التحكيم في طولكرم ومنسقها الحكم محمد بدير، ومدرسة التحكيم في قلقيلية ومنسقها الحكم علاء الدين الحوثري، ومدرسة التحكيم في نابلس "عسكر وبلاطة "ومنسقها الحكم حسين طقاطق، ومدرسة التحكيم في جنين ومنسقها الحكم اسحاق الكيلاني والاستاذ انس حمارشة، ومدرسة التحكيم في الفارعة ومنسقها الحكم وليد نجيب، بالإضافة إلى مدرسة التحكيم في الغور ومنسقها الحكم محمود أبو رويس.

كما أكد الشريف أنه جاري العمل على اطلاق عدة فروع للمدرسة الفلسطينية للحكام في المحافظات الجنوبية من خلال التنسيق المباشر مع رئيس لجنة الحكام باتحاد كرة القدم، عضو مجلس الإتحاد، اسماعيل مطر.

هذا وقد تم التركيز خلال فعاليات الدورة التدريبية على الجانب النظري والعملي، حيث تناول الجانب الأول قانون كرة القدم من "1 إلى 17" وإمتحان تجريبي، ويتم تطبيق الجانب الثاني من خلال دورة مبدئية لتحكيم للواعدين، أما المستجدين فيتم عمل إختبار نظري وعملي قبل تصنيفهم

  • الموضوع التالي

    كيفن حبش أفضل لاعب بالأسبوع التاسع لدوري جوال
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    اتحاد الكرة يُنظم ورشة عمل تتضمن تقييم الموسم الفائت ووضع توصيات للقادم
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر