الإثنين, 22 يوليو 2019 - 02:16
آخر تحديث: منذ 8 ساعات و 35 دقيقة
بعد الفوز على باراجواي
كولومبيا أول المتأهلين لدور الثمانية في كوبا أمريكا
الأربعاء, 08 يونيو 2016 - 08:26 ( منذ 3 سنوات و شهر و أسبوع و 5 أيام و 13 ساعة و 20 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. كوبا أمريكا : كولومبيا تقهر باراجواي وتحقق العلامة الكاملة
  2. كولومبيا أول المتأهلين لدور الثمانية بفوز صعب على قطر
  3. قطر تنتزع تعادلاً ثميناً من باراجواي في أول مشاركة عربية بكوبا أمريكا
  4. الهزيمة من كولومبيا تبرز مدى صعوبة مهمة ميسي للفوز بكوبا أميركا
  5. كولومبيا تقهر الأرجنتين بهدفين في كوبا أمريكا
  6. كولومبيا أول اختبار حقيقي لإنجلترا في كأس العالم
  7. أهداف لقاء سلوفاكيا (0-2) باراجواي بكأس العالم
  8. الضربات الترجيحية بين اليابان (3-5) بارجواي دور الـ 16 بكأس العالم
  9. هدف أسبانيا في الباراجواي بدور الـ 8 بكأس العالم

حجز المنتخب الكولومبي لكرة القدم مقعده بجدارة في دور الثمانية لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016) بالولايات المتحدة وذلك اثر فوزه الثمين 2 / 1 على منتخب باراجواي مساء الثلاثاء (صباح اليوم الأربعاء بتوقيت جرينتش) في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.

وحقق المنتخب الكولومبي فوزه الثاني على التوالي بعدما تغلب على نظيره الأمريكي 2 / صفر في المباراة الافتتاحية للبطولة.

ورفع الفريق رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة مقابل ثلاث نقاط للمنتخب الأمريكي الذي سحق نظيره الكوستاريكي برباعية نظيفة في المباراة الأخرى بالمجموعة.

وتجمد رصيد منتخب باراجواي عند نقطة واحدة في المركز الثالث بفارق الأهداف فقط أمام نظيره الكوستاريكي حيث أصبحت فرص الفريقين ضعيفة للغاية في بلوغ دور الثمانية.

وحسم المنتخب الكولومبي المباراة بشكل كبير في شوطها الأول حيث أنهاه لصالحه بهدفين سجلهما كارلوس باكا في الدقيقة 12 إثر تمريرة من خيمس رودريجيز الذي سجل بنفسه الهدف الثاني في الدقيقة 30 .

وفي الشوط الثاني ، سجل البديل فيكتور أيالا هدف حفظ ماء الوجه لمنتخب باراجواي في الدقيقة 71 ولكن موقف الفريق تأزم بطرد نجمه الشهير أوسكار روميرو في الدقيقة 81 لحصوله على الإنذار الثاني في المباراة.

وعاب منتخب باراجواي اعتماده بشكل كبير على الأداء الفردي والمهارات الفنية للاعبيه أكثر من الأداء الجماعي وهو ما سهل مهمة المنتخب الكولومبي.

وفرض المنتخب الكولومبي سيطرته على مجريات اللعب في الدقائق الأولى من المباراة حيث حاصر منتخب باراجواي في نصف ملعبه بل وفي داخل منطقة الجزاء.

وبدا منذ الدقيقة الأولى حرص المنتخب الكولومبي على هز الشباك مبكرا حيث شن الفريق أكثر من هجمة.

وأسفر التفوق والضغط الكولومبي عن هدف التقدم للفريق في الدقيقة 12 إثر ضربة ركنية لعبها رودريجيز وارتقى لها باكا عاليا وقابلها بضربة رأس رائعة سكنت المرمى في الزاوية العليا على يمين خوستو فيار حارس مرمى باراجواي الذي لم يستطع أن يفعل لها شيئا.

وشق خيمس رودريجيز طريقه ببراعة وسط دفاع باراجواي في الدقيقة 20 وسدد كرة قوية ولكن الحارس فيار تألق في التصدي لها.

ولعب خوان كوادرادو كرة عرضية من الناحية اليمنى ولكن دفاع باراجواي أبعدها في الوقت المناسب قبل باكا المندفع أمام المرمى.

وواصل المنتخب الكولومبي ضغطه الهجومي ولعب رودريجيز تمريرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة 24 ولكن فيار تألق وأبعدها  بقبضة يده قبل رأس جيسون موريلو الذي اصطدم به ليسقط الاثنان على أرضية الملعب وتتوقف المباراة لعلاجهما قبل استئناف اللعب.

واستغل المنتخب الكولومبي خطأ دفاعيا فادحا من المنافس وأحرز الهدف الثاني في الدقيقة بتوقيع رودريجيز في الدقيقة 30 .

وجاء الهدف عندما ضغط باكا على دفاع باراجواي واستغل خطأ فادحا من المدافعين في التغطية وخطف الكرة وانطلق بها حتى وصل لحدود منطقة الجزاء ومررها إلى إدوين كاردونا الذي تعرض لضغط قوي من الدفاع لكنه نجح في تمرير الكرة إلى رودريجيز المندفع في الناحية اليسرى على حدود منطقة الجزاء ليتقدم رودريجيز بالكرة داخل المنطقة ويسددها قوية إلى داخل المرمى.

واصل المنتخب الكولومبي ضغطه وباءت محاولة منتخب باراجواي لتعديل النتيجة عندما ألغى الحكم هدفا أحرزه باولو دا سيلفا في الدقيقة 34 إثر ضربة حرة لعبها أوسكار روميرو وانقض عليها دا سيلفا برأسه إلى داخل المرمى ولكن الحكم أشار إلى تسلل دا سيلفا.

وشهدت الدقائق التالية بعض المحاولات اليائسة من منتخب باراجواي لتعديل النتيجة دون جدوى في ظل تألق الدفاع الكولومبي وحارس المرمى ديفيد أوسبينا.

ونال موريلو إنذارا في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للخشونة مع داريو ليزكانو خارج حدود منطقة الجزاء ليمنعه من الانفراد بحارس المرمى.
وسدد ليزكانو الضربة الحرة بنفسه ولكن الكرة ارتدت من العارضة لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم المنتخب الكولومبي بهدفين نظيفين.

ومع بداية الشوط الثاني ، أجرى منتخب باراجواي تغييرين دفعة واحدة بنزول خورخي بينيتيز وفيكتور أيالا بدلا من من إدجار بينيتيز وروبير بيريس على الترتيب.

واستأنف المنتخب الكولومبي سيطرته على مجريات اللعب ولكن الفرصة الخطيرة الأولى في هذا الشوط كانت لمنتخب باراجواي قبل أن يلغي الحكم قراره باحتساب ضربة جزاء للفريق نظرا لإشارة الحكم المساعد بوجود تسلل لتظل النتيجة على حالها بتقدم منتخب كولومبيا بهدفين نظيفين.

واضطر أوسبينا للخروج من منطقة الجزاء لقطع الكرة من أمام ليزكانو في هجمة سريعة لباراجواي في الدقيقة 57 .

وشهدت الدقيقة التالية أول تغيير للمنتخب الكولومبي بنزول جييرمو سيليس بدلا من سيباستيان بيريز في محاولة لتنشيط أداء خط الوسط.

وأنقذ أوسبينا منتخب كولومبيا من هدف مؤكد وأبعد الكرة من على خط مرماه ببراعة فائقة.

وبعد عدة محاولات غير مجدية من منتخب باراجواي ، عاد المنتخب الكولومبي للضغط على منافسه في وسط هذا الشوط.

وأجرى منتخب باراجواي تغييره الثالث في الدقيقة 67 بنزول أنطونيو سانابريا بدلا من ليزكانو.

وسجل سيليس هدفا لكولومبيا في الدقيقة 69 إثر تمريرة من رودريجيز وألغاه الحكم لتسلل سيليس.

ودفع المنتخب الكولومبي ثمن هذا الهدف الملغي سريعا حيث اهتزت شباك الفريق بهدف رائع لباراجواي في الدقيقة 71 من تسديدة صاروخية أطلقها فيكتور أيالا من مسافة بعيدة ولكن الكرة سكنت يمين المرمى ليتجدد أمل منتخب باراجواي في المباراة.

وكاد برونو فالديز أن يستغل التراخي الدفاعي في المنتخب الكولومبي ويحرز هدف التعادل في الدقيقة 76 ولكن تسديدته انتهت إلى يد الحارس أوسبينا فيما أشار الحكم لوجود تسلل.

وعاند الحظ المنتخب الكولومبي في هجمة خطيرة في الدقيقة 80 حيث ارتدت تسديدتا رودريجيز وكوادرادو.

وازداد وضع منتخب باراجواي سوءا لطرد لاعبه روميرو في الدقيقة 81 لحصوله على الإنذار الثاني في المباراة عندما تمادى في المراوغة لتضيع منه الكرة ثم لجأ لجذب لاعبي كولومبيا من قمصان اللعب لاستعادة الكرة أو إيقاف الهجمة المرتدة.

وعاند الحظ المنتخب الكولومبي في الدقيقة التالية عندما تصدى القائم الأيسر لتسديدة رائعة من باكا إثر هجمة سريعة لكولومبيا.

ورغم النقص العددي في صفوفه ، كاد منتخب باراجواي أن يسجل هدف التعادل من فرصة خطيرة في الدقيقة 88 إثر ارتباك داخل منطقة الجزاء الكولومبية ولكن الدفاع أنقذ الموقف في اللحظة الأخيرة.

وارتدت الهجمة سريعا لصالح كولومبيا ومرر رودريجيز الكرة إلى باكا الذي راوغ الحارس ثم لعب الكرة من زاوية صعبة للغاية لكنها ارتدت من القائم لتجد يد الحارس.

وتصدى أوسبينا لتسديدة مباغتة من سيلسو أورتيز في الوقت بدل الضائع للمباراة كما أنقذ دفاع باراجواي فريقه من خطأ فادح للحارس فيار وأبعد الكرة قبل اجتيازها خط المرمى لينتهي اللقاء بفوز كولومبي ثمين.

DPA

  • الموضوع التالي

    نادي خدمات دير البلح يفتتح منافسات النسخة الحادية عشرة من بطولة الساحات الشعبية الرمضانية
      غزة
  • الموضوع السابق

    أمريكا تسحق كوستاريكا برباعية وتنعش آمالها في كوبا أمريكا
      رياضة عالمية
      1. غرد معنا على تويتر