السبت, 26 سبتمبر 2020 - 18:59
آخر تحديث: منذ ثوانٍ قليلة
افتتاح البطولة الارثوذكسية العربية بكرة السلة
رام الله وعمان يعبران بيت جالا وبيت ساحور
الإثنين, 15 أغسطس 2016 - 17:10 ( منذ 4 سنوات و شهر و أسبوع و 4 أيام و 15 ساعة و 18 دقيقة )

قص فريقا رام الله وبيت جالا شريط النسخة الثامنة من بطولة الاندية الارثوذكسية بكرة السلة على صالة السرية برام الله بحضور شخصيات رياضية واعتبارية وعلى راسهم نبيل شعث والاستاذ حنا عميرة والامين العام للجنة الاولمبية منذر مسالمة ورئيس بعثة ارثوذكسي عمان ود. هاني الحصري رئيس ارثوذكسي رام الله النادي المنظم وخضر دياب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة ورؤساء الاندية الارثوذكسية ورجال دين وجمهور غفير تابع فعاليات افتتاح البطولة السلوية حيث اطلق رئيس اتحاد السلة وامينه العام وورئيس النادي المنظم العنان لفعاليات البطولة.
 
وحفل الافتتاح بعروض بسيطة من خلال عرض الفرق المشاركة بالبطولة وعرض لفن الكابويرا بالاضافة إلى مباراة سلوية بين براعم عمان ورام الله وكلمات النادي المنظم والاتحاد الفلسطيني لكرة السلة حيث رحبا فيهما بالفرق المشاركة وعلى راسها عمان الفريق القادم من الاردن الشقيق مثمنين دوره في مشاركته اشقائه من الفرق والاندية الارثوذكسية الفلسطينية في البطولة متمنين اقامة البطولة المقبلة في القدس.
 
وابدعت عريفة الحفل فداء مصلح عازر في تقديم الفقرات المنوعة قبيل انطلاق المباراة الافتتاحية حيث تم تكريم السرية مستضيفة البطولة من خلال الصالة وتكريم رئيس بعثة عمان من قبل رام الله وبيت ساحور والقى خليل الحصري قائد ارثوذكسي رام الله قسم البطولة.

هذا وشكر المنضمون المؤسسات والشركات الداعمة للبطولة وهم: قناة فلسطين الرياضية التي ستبث كافة مباريات البطولة بالاضافة إلى راية اف ام  وشركة ابو خضر اوتوموبيل والبياع لمواد البناء 
وأسواق نيوز
 
وحفل اليوم الاول من البطولة باقامة مباراتين اثنتين جمعت حامل اللقب رام الله وبيت جالا الفائز باللق مرتين وجمعت الثانية عمان المتخم بالالقاب وبيت ساحور الساعي لاول لقب ارثوذكسي وجاءت المباراتين كما يلي:
 
مباراة الافتتاح : رام الله 65 – بيت جالا 62 
جاءت مباراة الافتتاح متوسطة المستوى من الفريقين وقد يكون لمباريات الافتتاح عادة رونقا خاصا وضغطا نفسيا على الفرق ، كونها افتتاح البطولة، حيث كانت المباراة متكافئة نوعا ما بين الفريقين وحاول كل منهما السيطرة على مجرياتها والخروج بنقاطها حتى يسهل على نفسه المباريات المقبلة والتي ستكون اصعب كون الفرق الاخرى مستواها افضل.
 
فريق رام الله المنظم وحامل اللقب لعب بطريقة دفاع المنطقة والضغط على حامل الكرة والاستفادة من الهجمات المرتدة السريعة فنجح في ذلك وكذلك اغلق منطقة دفاعه جيدا فكان من الصعوبة بمكان اختراق لاعبي بيت جالا لهذه المنطقة فحاولوا التسجيل من خارج المنطقة لتلافي الدخول غير المنتج من تحت السلة، فبرع بولص سابا ويوسف زكاك وعمار جلايطة وفادي طنوس وحسام فريج ورمزي مصو المميز باللقاء وحافظوا على رتم اللقاء لمصلحتهم منذ البداية رغم تفاوت السيطرة بين الفريقين ، لكن سوء الطالع رافق لاعبي بيت جالا بالصويبات التي كانت في معظمها غير دقيقة رغم محاولات خليل حرب وكمال مكركر وتشارلي قطان ورائد ابو رمان وجورج قطان وياسر ديرية ، فالفريق لديه نخبة جيدة من لاعبي الخبرة الطويلة لكن يبدو ان سوء الطالع لاحقهم حتى في هذه المباراة بعد السوء الذي لحق بهم في الدرجة الاولى وعدم التاهل للممتازة.
 
جاءت ارباع اللقاء كما يلي : 10-12 و 14-10 و22-17 و19 -23 والنتيجة الاجمالية 65 نقطة لرام الله و62 لبيت جالا .
 
حكم اللقاء مفلح عقل وعنان دراغمة وهيثم حوشية وسجلها سعيد ضيازادة ووقتها خالد سمحان و24 ث سليمان نصري وراقبها ناصر البدرساوي .
 
اللقاء الثاني : عمان 66 – بيت ساحور 57 
جاء اللقاء الثاني اكثر حماسا من الاول وقدم فيه الفريقان عمان وبيت ساحور مستوى رفيعا وجيدا نال اعجاب الحضور ، فكانت المباراة قوية وسريعة من الفريقين اللذان قدما للمنافسة على لقبها ، فريق عمان له خبرة كافية فيها ومتوج فيها كثيرا فيما فريق بيت ساحور جاء يمني النفس تقديم المستوى الذي ظهر عليه في الدوري وخاصة مرحلة الذهاب قبل ان يتراجع في نتائجه بمرحلة الاياب، كما يحدوه الامل ان يحقق اللقب .
 
لعب الفريقان دفاع المنطقة وكان فريق بيت ساحور بداية الافضل وبالذات دفاعه الذي صعب على اختراقات لاعبي عمان قبل ان يعود فريق عمان لاجواء اللقاء بقوة ويغير مجرى المباراة لمصلحته، فريق بيت ساحور ادى واجباته جيدا بداية قبل ان يقوم مدربه بول بتغييرات سلبية في اواخر اللقاء ما ادى لتراجع الفريق الساحوري وتقدم فريق عمان الذي استغل هذا الامر بطريقة ايجابية. 
 
اللعب كان متوازنا ومتكافئا بينهما في ظل وجود كوكبة مميزة في كليهما، فريق عمان لديه تامر قطامي ومحمد رسلان ومحمد حسونة ومحمد ادكيدك واحمد حسونة ويوسف العواملة ويوسف عويس فالفريق مطعم بين الخبرة والدماء الشابة ، ونجح الفريق الاردني في ذلك ، فيما فريق بيت ساحور تراجع مستواه رغم انه ادى مباراة جميلة لكن عابه عدم المتابعة للريباوند الدفاعي بشكل جيد، من خلال وجود المميز امين الراميني ووسيم مسك وقصي عناني وماهر ومروان قسيس وعدي هلال وامجد رشماوي وجورج زيدان ونديم عبد المحسن وابراهيم جواريش لكن كثرة التبديلات غير الموفقة اثرت على اداء الفريق كنتيجة.
 
جاءت ارباع اللقاء كما يلي : 12- 16، 21 - 15 و20 -15 و 13 -11 ، حكم اللقاء عنان دراغمة وسعيد ضيازادة وخالد السمحان وسجلها مفلح عقل وسجلها هيثم حوشية و24 ث سليمان نصري وراقبها ناصر البدرساوي.

  • الموضوع التالي

    البحرين تحقق ذهبية موانع السيدات في الأولمبياد
      أولمبياد ريو دي جانيرو
  • الموضوع السابق

    دلاسال يتفوق على حطين
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر