الخميس, 21 يونيو 2018 - 11:25
آخر تحديث: منذ 9 ساعات و 58 دقيقة
هذا زمن الأهلي... والعميد ضد الانكسار
    خالد القواسمي
    الإثنين, 12 سبتمبر 2016 - 03:56 ( منذ سنة و 9 شهور و أسبوع و يوم و ساعتين و 58 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. الاهلي الخليلي صاحب فكرة نموذجيه
  2. ادارات اندية ع باب الله
  3. الاعلام الرياضي مطية لمن هب ودب
  4. آلية التعاقدات وضعف النظر
  5. الاعلام الرياضي ليس جنازة لتشبعوها لطما
  6. الخميني والخطاب الرياضي المتزن

بعد تحقيق المارد الاهلاوي وحصده بطولات الكأس والسوبر وانجازه غير المسبوق على صعيد الكرة الفلسطينية خلال موسمين نستطيع القول بأن سهم الاهلي سيستمر بالصعود لأنه يمتلك كل المقومات الفنية والادارية ليجعل الزمان زمانه وفارس عصره وأوانه وليس هذا من باب المجاملة انما من باب المنطق والواقع الميداني .

نعم مؤشر الاهلي البطولي في ارتفاع وقدم موسميين استثنائيين لن تنساهم جماهير الكرة الفلسطينية فقد حقق ابناء المارد الاحمر مالم يحققه من قبل أي ناد رغم الظروف التي احاطت به الا انه استطاع قلب كل الموازين والتوقعات ليس من باب الاستهانة بقدرات لاعبيه انما من باب غياب جهود نصف فريقه في مباراة السوبر اما للإيقاف واما من جانب منع سلطات الاحتلال لهداف الفريق محمود وادي والسطري من الدخول والالتحاق بزملائهم فقد وقف حاجز ما يسمى بمعبر ايرز حائلا امامهم لمشاركة فريقهم وهذا يعني ان الاهلي بإدارته  بقيادة الرياضي الدمث كفاح الشريف والجهاز الفني استطاعوا ايجاد الحلول والقفز عن كل الحواجز وتحقيق الانتصار على الجار الكبير عميد الاندية الفلسطينية  الشباب الخليلي والتفوق عليه واصابته بسهمين احدثا صدمه مدوية نأمل ان تكون  درسا وعبرة لما هو قادم .

الاهلي لم يكن في أفضل حالاته الفنية ومع ذلك انتصر وطار باللقب وذلك لسببين أولهما شخصية الفريق البطل بات يمتلكها بصناعة فلسطينية من خلال جهازه الفني بقيادة المدرب الوطني الشاب ايمن صندوقه ومعاونه اسامه ابو عليا ومدرب الحراس حسن الشعار بشكل يدعو للإعجاب واصبح الفريق يمتلك ثقافة الفوز ويعرف من اين تؤكل الكتف حتى في ظل تراجع الاداء .

اما ثاني اسباب فوز الاهلي بانه يمتلك عناصر قادرة على الوصول للشباك رغم غياب مهاجمه وعندما يغيب الاخرون ممن لهم التأثير يظهر باقي عناصر الكتيبة الحمراء في ساعة الحسم وتحدث الارباك للخصوم فهو فريق لا يعتمد على لاعب بعينه بل يعتمد على اللعب الجماعي للوصول للهدف وهذا ما كان في لقاء السوبر .

ربما يقول البعض بان العميد لا يستحق الخسارة كونه فريق زاخر بالنجوم لهم سمعتهم وسطوتهم لكن لغاية الان ومن خلال المتابعة في بطولة كأس الشهيد ابو عمار اداء الفريق لم يصل الى ما هو مطلوب وهناك بعض الثغرات يجب معالجتها على وجه السرعة اذا ما اراد تحقيق البطولات وتشريف الكرة الفلسطينية في المحفل الاسيوي والجميع يدرك ويعرف تماما اين يقع الخلل ولا نريد هنا الاشارة لذلك لتجنب القيل والقال ولنترك  ذلك لعل الجهاز الفني  يجد الضالة والعلاج السريع والفعال فالأموال الطائلة التي تدفع للاعبين والمدخرة من جانب الادارة يتوجب على اللاعبين والجهاز الفني بذل كل جهد بمقدار ما ينفق عليهم والحق يقال الاستقرار المالي للعميد غير مسبوق وهذا عنصر هام للوصول الى طموح وآمال الجماهير العريضة التي لم تبخل في الدعم والمساندة فلا تتركوها تتحرك باتجاه سلبي مع يقني بان جماهير العميد وفية حتى الثمالة وتستحق الاشادة وعليكم لاعبين وجهاز فني رسم البسمة على شفاههم .

السوبر انتهى بكل تفاصيله وعمت الفرحة القلعة الحمراء ممزوجة بفرحة عيد الاضحى المبارك ولكن سهام الاهلي لم ترحم الاشقاء في القلعة البيضاء ومن خلال المتابعة على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر ذلك بوضوح ونقول ليس ذلك نهاية المطاف انما هي اشارة لا عادة تصويب الاوضاع والعودة لمنصات التتويج .

ولكل زمان أهله .... وهذا زمن الخليل .... وزمن الأهلي وانتصاراته ...... والعميد ضد الانكسار .. وكل عام وانتم بخير

  • الموضوع التالي

    نحن ..وهم .. واوروبا
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    د. باسم .. عُد إلى عرينك
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر