الأحد, 24 يونيو 2018 - 23:16
آخر تحديث: منذ 21 دقيقة
الإحصاءات تمنح أملا لفريق ليستر في دوري الأبطال
الأربعاء, 14 سبتمبر 2016 - 00:03 ( منذ سنة و 9 شهور و أسبوع و يومين و 18 ساعة و 42 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. الجزائري رياض محرز مطلوب في توتنهام الإنجليزي
  2. كأس الإتحاد الإنجليزي : تشيلسي يحسم معركة ربع النهائي أمام ليستر سيتي
  3. "سوبر هاتريك" اجويرو يقود سيتي لاكتساح ليستر وتعزيز صدارته
  4. ليستر سيتي يفتح الباب امام انتقال محرز الى السيتي
  5. هل ينتقل محرز إلى مانشستر سيتي في الساعات المقبلة ؟
  6. مانشستر يونايتد يعزز وصافته وانتصار كاسح لأرسنال

لندن - رويترز

تأمل جماهير ليستر سيتي أن ينتفض الفريق من الحالة التي يمر بها ويستعيد مستواه بالموسم الماضي عندما يستهل مشواره في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم غدا الأربعاء والإحصاءات تدعوهم للتفاؤل.

وذكرت شركة جريستنوت المتخصصة في الإحصاءات أنه من المفترض أن يصل ليستر - الذي حقق مفاجأة كبرى بالفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي والذي يحتل المركز 16 بجدول الترتيب بعد أربع جولات - إلى الأدوار الإقصائية في البطولة القارية.

ليس هذا فحسب وإنما تقول الشركة إن فرصة ليستر تعد أكبر من توتنهام هوتسبير الذي بلغ دور الثمانية بالبطولة موسم 2010-2011.

وفي توقعات لقائمة الفرق التي ستبلغ على الأرجح دور الستة عشر يظهر بالطبع عمالقة أوروبا: برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس وبايرن ميونيخ.

وهذا غير مفاجئ إذ أن برشلونة يسعى لبلوغ أدوار خروج المغلوب للموسم 13 على التوالي وريال للمرة 20 على التوالي وبفارق مرة واحدة عن أرسنال.

ولكن المفاجئ هو ظهور ليستر ضمن أعلى 13 فريقا في القائمة - رغم أنه في المركز 32 وفقا للمؤشر العام - بفضل القرعة السهلة وتوقعت الشركة أيضا وصول توتنهام إلى دور الستة عشر.

وبحسب التوقعات فإن أيندهوفن بطل الدوري الهولندي لن يتمكن من بلوغ أدوار خروج المهزوم.

ورغم وجود بعض الفرق غير المرشحة فليس هناك مباريات سهلة في كرة القدم العالمية وتبقى المفاجآت واردة.

وربما يتمكن فريقان أو ثلاثة فرق من غير المرشحة من بلوغ دور الستة عشر ولكن التوقعات تقول إن سيلتيك وروستوف وسبورتنج لشبونة لن تكون على الأرجح بين تلك الفرق.

وربما لن يكون لمفاجآت اليوم الأول أثرا كبيرا ففي 2012 فاز باتي بوريسوف من روسيا البيضاء على ليل بطل فرنسا في المباراة الأولى لكن لم يتأهل أي منهما للدور التالي.

ولم يكن فوز بازل على تشيلسي في مباراتهما الافتتاحية في 2013 مؤثرا إذ انتهى المطاف بالفريق السويسري في الدوري الأوروبي بينما تأهل الفريق الإنجليزي إلى الدور التالي في صدارة مجموعته.

ويظل تجنب الهزائم العنصر الأساسي إذ أن فريقين فقط من أصل 13 فريقا خسرت مبارياتها الافتتاحية تخطيا دور المجموعات العام الماضي هما أرسنال ومانشستر سيتي.

وتمكنت عشرة فرق فقط من تجاوز دور المجموعات بعد خسارة أول مباراتين في دور المجموعات بينهما ارسنال الموسم الماضي ونيوكاسل يونايتد في 2002-2003.

  • الموضوع التالي

    عيد أضحي سعيد لعام رياضي جديد
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع مونشنجلادباخ بدوري الأبطال
      رياضة عالمية
      1. غرد معنا على تويتر