الجمعة, 29 مايو 2020 - 18:08
آخر تحديث: منذ 24 ساعة و دقيقتين
"زعيم الوسطى" فى قمة الجاهزية قبل إنطلاق دورى الدرجة الأولى الغزى ..!!
الإثنين, 26 سبتمبر 2016 - 23:51 ( منذ 3 سنوات و 8 شهور و يوم و 12 ساعة و 17 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. خدمات رفح يفلت من فخ النصيرات بـضربات الحظ !
  2. شاهد .. أهداف وملخص مواجهة القادسية وخدمات النصيرات
  3. شاهد .. أهداف وملخص مباراة الزيتون وخدمات النصيرات
  4. إنتخابات نادى خدمات النصيرات فى شهر إبريل المقبل ...!!
  5. أبو هولى يهنئ أبطال النصيرات ويقدم لهم مكافأة مالية..!!
  6. ارتياح في أوساط زعيم "الوسطى" قبيل إنطلاق الموسم الكروى ..!!
  7. هدف فريد الحواجرى فى مرمى الجمعية الإسلامية
  8. " نمور النصيرات " تنهى استعدادنها لمواجهة البحرية
  9. عدسة جهاد المبيض .. النصيرات والبحرية
  10. مواجهة خدمات النصيرات والأخضر الرفحى

 كتب / خيرى أبو زايد

للموسم الثانى على التوالى، يجد "زعيم المحافظة الوسطى" خدمات النصيرات، نفسه مرغما على اللعب في دورى الدرجة الأولى الغزى لكرة القدم، الذى من المقرر دوران عجلته من محطتها الأولى بعد عدة أيام، ويعتبر دورى الدرجة الأولى كما تابعنا فى المواسم الماضية صعب المراس بكل ما تحمل الكلمة من معنى، فلم يكتب لهذا النادى العريق النجاح في الموسم الماضي، للعودة مجدداً إلى مكانته المعهودة بين فرق الصفوة الكبار، فكانت الوصفة السحرية بعد تفكير معمق وتجارب سابقة من قبل أدارة نادى خدمات النصيرات، إسناد مهمة الإدارة الفنية للفريق النصراوي صاحب القاعدة الجماهيرية الواسعة للمدرب الخبير "توفيق الهندى "، صاحب البصمة المضيئة فى عودة نادى التفاح إلى دورى الدرجة الممتازة .

الهندى من جانبه فور تسلمه هذه المهمة يدرك تماماً أهمية وجوده في هذا النادى التاريخى، لذا كما تابع أبناء النصيرات وغيرهم قام الهندى بعمل فنى وبدنى كبير مع زعيم المحافظة الوسطى على مدار الأسابيع الماضية، حيث غير كثيراً من أسلوب وأداء اللاعبين التقليدى المتبع، وخلق نوع من الألفة والتجانس بين جميع عناصر الفريق، مع الإنضباط داخل وخارج الميدان، وكانت ثمرة جهود المدرب الرائع "توفيق الهندى " أحداث ثورة غير مسبوقة في صفوف الفريق، الذى أصبح في قمة الجاهزية البدنيةوالفنبية قبل إنطلاق الدورى، وخير دليل على ذلك تحقيق الفوز في معظم اللقاءات الإستعدادية، على فرق كبيرة لها وزنها وقيمتها في الساحة الرياضية أمثال: غزة الرياضى والتفاح والأهلى الفلسطينى إضافة إلى فرق أخرى من دورى الدرجة الأولى والثانية، فهذه الاستعدادات الجادة والانتصارات المعنوية اللافتة قبل إنطلاق الموسم الكروى، بكل تأكيد أعطت الفريق النصراوي الضوء الأخضر، ليكون أحد أبرز الفرق المنافسة في دورى الدرجة الأولى، وصولاً للهدف الأسمى المنشود الذى ينتظره الجميع بفارغ كبير من الصبر، إلا وهو عودة زعيم الوسطى إلى دورى الأضواء والشهرة، كما كان عبر سنيين طويلة من مسيرته الكروية الحافلة بالإنجازات المشرفة.

  • الموضوع التالي

    العميد يحيي ذكرى رحيل الرئيس المؤسس الحاج رشاد الشوا
      غزة
  • الموضوع السابق

    أسماء المشاركين بدورة مدربي الشباب بالتعاون مع الفيفا
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر