السبت, 24 أغسطس 2019 - 05:25
آخر تحديث: منذ ساعتين و 57 دقيقة
الجمعة انطلاق الجولة الأخيرة من ذهاب دوري المحترفين الفلسطيني
كتاكيت الغزلان في مواجهة صناديد الهلال .. لقاء ثأري وناري للعميد امام السموع
الخميس, 15 ديسمبر 2016 - 02:17 ( منذ سنتين و 8 شهور و أسبوع و يوم و 3 ساعات و 7 دقائق )

من مباراة الظاهرية ويطا .. عدسة المبدع يوسف شاهين

    روابط ذات صلة

  1. النجم عبداللة جابر ينضم لاسود العاصمة
  2. هلال القدس يضم اللاعب الدولي محمد باسم
  3. هلال القدس يكتسح ترجي واد النيص ويبلغ نهائي كأس الشهيد أبو عمار
  4. مركز بلاطة يحرم هلال القدس من الثنائية ويتأهل لنهائي كأس فلسطين
  5. الدباغ يقود هلال القدس إلى نصف نهائي كأس فلسطين
  6. هلال القدس يخسر من الوحدات ويودع كأس الإتحاد الآسيوي
  7. لقطات وأهداف مباراة شباب الخليل ومؤسسة البيرة بدورى المحترفين
  8. أغنية خاصة بهلال القدس بمناسبة تصدره ذهاب دوري المحترفين
  9. تقرير mbc عن جماهير شباب الخليل
  10. صور تتويج هلال القدس بكأس المحترفين
  11. صفقات هلال القدس
  12. هلال القدس يصل البحرين لمواجهة الجيش السوري

 

الخليل – خالد القواسمي

تنطلق يوم الجمعة مباريات الجولة الاخيرة من ذهاب دوري الوطنية للمحترفين وتفتتح بلقاءين  الاول يجمع العنابي الكرمي بضيفة شباب دورا  على ملعب جمال غانم والثاني يجمع شباب الخضر بضيفة  مركز شباب بلاطة على ان تستكمل باقي اللقاءات يومي السبت والاحد عشاق الكرة الفلسطينية في حالة من الانتظار والترقب لمتابعة ومشاهدة مباريات مثيرة قد تغيير الكثير من شكل الخارطة في سلم ترتيب الفرق وتقلب الامور راسا على عقب فالحصانة مرفوعة عن الجميع ولا ضمانة لفريق على حساب آخر وكلمة الفصل لميدان اللعب .

العنابي ودورا للتعويض

يواجه العنابي الكرمي المنافس القوي على زعامة الكرة الفلسطينية في موقعة ملعب جمال غانم فريق شباب دورا ويسعى لتعويض خسارته  القاسية  الاولى له في دوري المحترفين بثلاثية نظيفة في الاسبوع المنصرم امام شباب الخليل ما افقدته الصدارة ويمني النفس بالعودة مجددا لاعتلاء رأس الهرم في الدوري الفلسطيني شريطة تحقيقه لانتصار على ضيفة  الديراوي وخسارة منافسه على الزعامة المتصدر الحالي هلال العاصمة ويملك الفريق (21) نقطة في المركز الثاني من الترتيب  بفارق نقطتين عن الهلال صاحب المركز الاول.

شباب دورا الذي يحمل (13) نقطة ويحتل المركز الثامن يشد الرحال لمقابلة العنابي ولسان حاله ينشد رسم البسمة المخطوفة بعد تعرضه لخسارتين على التوالي امام الهلال وبلاطة اطاحت بأحلامه في البقاء ضمن الفرق المتقدمة في المربع الذهبي ويتطلع لعودة البريق رغم وجود اشكاليات بدت تطفو على السطح كان لها أثر كبير في تراجعه .

من ميزات المباراة أنها تأتي بين فريقين يمتلكان حسب احصائية الارقام اقوى خط دفاعي في منظومة الدوري منذ انطلاقته وهذا مؤشر على ان كليهما يتبع مبدأ الامان اولا لكن ومع تغيير اوضاعهما على اللائحة ربما نشاهد مباراة مفتوحه لتعويض ما فات وتحقيق الفوز مطلب للفريقين فهل تلعب الارض مع صاحبها ام ان للضيوف كلمة مغايرة لكسر تلك القاعدة التي وضحت بصمتها بجلاء في الاسبوع العاشر حينما تمكنت الفرق  الستة التي لعبت على ارضها  من كسب الرهان وحققت انتصارات  موعدنا الثالثة مساء الجمعة فكونوا مع الحدث.

الخضر وبلاطه في مهمة صعبة

فريق الخضر القابع بالمركز العاشر برصيد (9) نقاط يستضيف على ارضه وبين جماهيره فريق جدعان بلاطه صاحب المقعد الخامس برصيد (16) نقطة اللقاء سيكون صعبا كما تشير التوقعات خاصة على فريق الخضر نظرا لدخوله الموقعة الكروية في حالة متأرجحة نوعا ما لضعف موقفه وموقعه على سلم الترتيب ويحدوه الامل في تحسين وضعيته ودخول المنطقة الدافئة في الجولة الاخيرة والابتعاد عن موقع لخطورة والانزلاق الفريق بشكل عام نتائجه تشير الى تربعه على عرش مملكة التعادلات بواقع (6) مباريات خرج منها بنتيجة التعادل ما يؤكد حاجته للاندفاع لتحقيق انتصارات تعيد له الهيبة المفقودة ويدرك صعوبة المواجهة امام الجدعان فهل يستطيع مدربة الحالي المخضرم غسان البلعاوي من حلحلة الامور والدفع بها باتجاه تحقيق فوز ثمين له ابعاد ايجابية في قادم المواعيد.

اما فريق جدعان بلاطه الفريق تنطبق عليه مقولة الفريق غير المحظوظ يقدم كل انواع فنون الكرة الجماعية لكنه يتعرض لعثرات مفاجئة تبعده عن مراكز الصدارة وعن الالقاب يخوض اللقاء امام مستضيفه الخضر بنشوة الانتصار الاخير على فريق دورا ويتطلع  لفوز لاقتحام المربع الذهبي في حالة تعثر السموع او الغزلان فالمسافة من ناحية عدد النقاط ضئيلة وامكانية العودة لجبل النار بالثلاثة نقاط مرهونة تحت وقع اقدام مهاجميه ومدى مقدرتهم على التسجيل واصابة الشباك مع عدم اغفال تأمين الناحية الدفاعية فالفريق المنافس تكمن خطورته في سرعة الارتداد واقتناص الفرص في جميع الاحوال المباراة لها محاذير ولها مرود ايجابي لمن سيحالفه الموقف في خطف النقاط موعدنا الثالثة مساء يوم الجمعة حيث المسرح الميداني الاخضر لإستاد الخضر كونوا على الموعد.

مباريات السبت

قمة كروية كتاكيت الغزلان في مواجهة صناديد الهلال

استاد دورا على موعد في الخامسة مساء السبت مع الاثارة والندية الكروية طرفيها فريق الغزلان  الظهراوي وضيفه الهلال المقدسي وكما هو متوقع اللقاء نظريا وميدانيا تكتنفه صعوبة كبيرة نظرا لأن طرفي المباراة من فرق الصدارة الاول الغزلاني في المركز الثالث بمجموع (18) نقطة والآخر الهلال المقدسي يعتلي الصدارة بمجموع (23) نقطة ويسعى كل فريق للإيقاع بالآخر الغزلان لمواصلة الزحف بهدوء للوصول الى القمة في قادم المواعيد والهلال لتمكين نفسه والمحافظة على موقعه بتسجيل انتصار للظفر بلقب بطل الشتاء في مرحلة الذهاب

الغزلان يعتمد على الروح القتالية المصاحبة للانضباط الميداني لعناصره الشابة الفتية التي تتمتع بالحيوية والنشاط وبالاعتماد على قدرات وتحركات المبدع احمد ماهر فيما الهلال المدجج بالنجوم حدث ولا حرج فريق مكتمل الصفوف اضافة لوجود دكة  احتياط من البدلاء متمكنة ومع كل ذلك وبكل تأكيد يتوجس خيفة من احتمالية السقوط امام كتاكيت الغزلان الذين سيحاولون تعويض خسارتهم امام الاهلي في الاسبوع الماضي رغم تقديمهم عرض كوري رائع اشاد به الجميع وبالنظر للناحية الهجومية فالكفة تصب في صالح الهلال وسجل خلال العشر اسابيع الماضية من الدوري ما مجموعه (20) هدف فيما لغزلان سجل نصف الكمية ويتساوى الطرفان في الكفة الدفاعية حيث لم تتعرض شباكهما للاهتزاز سوى سبع مرات فقط .

في كل الاحوال نتيجة المباراة يترتب عليها نقاط كثيرة لربما تخلط الاوراق وتتبدل المراكز بين اكثر من فريق فهي مباراة قمة بين كبيرين لهما حضورهما ومن الصعوبة المراهنة والتكهن بما ستؤول اليه النتيجة النهائية لنبقى على الموعد مع الاثارة والتشويق لمعرفة الحقيقة بعد نهاية الصافرة الاخيرة.

سمران طولكرم والترجي والبحث عن الذات

يستقبل الزعيم الكرمي في الساعة الثالثة من مساء السبت على ملعب الشهيد جمال غانم فريق ترجي وادي النيص وعينه على النقاط الثلاث رغم خسارته المدوية  والاولى من نوعها على صعيد دوري المحترفين منذ انطلاقته وحصيلتها بلغت ثماني اهداف مقابل هدف في الاسبوع العاشر امام السموع وكون السمران الفريق الوحيد الذي لم يستطع تسجيل أي انتصار خلال الجولات العشر الماضية  ورصيده النقطي متدني ولا يجد في جعبته سوى نقطتين وقد يبحث عن نفسه في الجولة الاخيرة من ذهاب الدوري في لقاءه امام الترجي في محاولة لإنقاذ ما يمكن انقاذه قبل فوات الاوان لربما تكون له في حالة تحقيق انتصار نقطة تحول في رحلة البحث عن الذات وطي صفحة العثرات المتوالية .

الترجي يعتبر الفريق الثالث من ناحية تعرضه للخسارة فقد مني بخمس هزائم ويسكن الطابق التاسع برصيد (11) نقطة ويأمل في تخطي منافسه الكرمي لتعديل موقفه وتعزيزه وامكانيات الفريق جيده رغم عدم وجود دكة احتياط فالحسابات على الورق تصب في صالحه لكن الحذر مطلوب امام فريق يلعب تحت الضغط وهذا ما قد يجعله ينفجر لتحقيق فوز والرغبة للسمران في صناعة المفاجأة أمر وارد لاسترداد جزء من الهيبة الضائعة في معترك حالة الضياع والتوهان الملازمة للسمران لكن فريق الترجي لديه نفس الطموح في عودة الشخصية للفريق ولسان حاله يقول لا بديل عن الفوز ولن نكون أقل ممن سبقونا في الفوز كونوا معنا في متابعة  مجريات الامور والى اين ستؤول للسمران ام للترجي ام ان التعادل سيكون سيد الاحكام .

مباريات الاحد

 يطا لإنقاذ ما تبقى يواجه الأهلي

انتهت الجولة العاشرة ولا يزال فريق فرسان يطا بفوز وحيد وتعادل وثماني خسائر ويقبع في المركز ما قبل الاخير ويدخل اللقاء الاخير وسط معاناة شديدة ويعد صاحب أضعف خط هجوم برصيد (5) اهداف وثاني أضعف خط دفاعي اهتزت شباكه ب (23) هدف ورصيده النقطي يعاني من الضعف ويبلغ (4) نقاط ولقاءه الاخير ضمن مرحلة الذهاب امام جاره وشقيقه الاهلي ليس بالسهل وعليه مضاعفة جهوده لتحقيق انتصار لإبقاء بصيص من الامل للعودة والمقارعة للنجاة من شبح الهبوط .

اللقاء بالنسبة للأهلي صاحب المركز السابع برصيد (13) نقطة هام وسيعمل بجد على خطف الثلاث نقاط لتأمين موقعه في المنطقة الآمنة والتقدم على سلم الترتيب ان خدمة ظروف باقي المباريات الفريق بشكل عام ومنذ استلام ابراهيم ابو ارقيق دفة التدريب واقعه في تصاعد وتغمره نشوة الانتصار الاخير على الجار الغزلاني مما يعطيه ذلك الدافع لمواصلة تحقيق نتائج ايجابية فالأفضلية من ناحية حسابية تصب في صالحه لكن صاحب الضيافة شباب يطا يدرك تماما خطورة تعرضه للخسارة لذا من المتوقع ان تشهد المباراة تنافسا محموما بين الفريقين للقبض على النقاط كاملة موعدنا يوم الاحد على استاد دورا في الساعة الثالثة .

لقاء ثأري وناري للعميد امام السموع

استاد الحسين بن علي لا يحتاج الى التعريف فكل ما نعرفه ويعرفه الجميع ان مدرجاته ستكون ممتلئة عن بكرة ابيها مساء الاحد عندما يلتقي العميد الشبابي بضيفه ثقيل الظل الجار الليث السموعي في لقاء كروي ختامي لمرحلة الذهاب ينتظره الجميع على أحر من الجمر خاصة من جانب جماهير العميد التي أرقها طول الانتظار وتتطلع لثأر فريقها من الليث السموعي الذي يشكل عقدة للفريق الشبابي فلم تنسى الجماهير العميدية خسارة فريقهم في لقائي الذهاب والاياب من دوري المحترفين المنصرم مما يشكل لهم حالة من الارباك ويتوقون شوقا لكسر الشوكة وتخطي عقدة السموع خاصة بعد نشوة الانتصار الكبير للعميد واطاحته بالمتصدر العنابي وانزاله عن عرشه فكل المعطيات تشير الى حالة نفسية عالية يتمتع بها لاعبي العميد لكن يدرك ايضا ان منافسه فريق يتسم بالأداء الجدي والقوي ولا يعرف المهادنة وحقق في الجولة العاشرة فوزا كبيرا على سمران طولكرم بلغت محصلته ثمانية اهداف في سابقة هي الاولى من نوعها منذ انطلاقة الاحتراف الكروي الفلسطيني .

السموع يواصل تقديم العروض الجيدة واداء فيه الكثير من شخصية الفرق المنافسة على المراكز المتقدمة ولن يسمح لنفسه في اضاعة النقاط ويملك في جعبته (17) نقطة بالمركز الرابع فيما العميد الشبابي  يمتلك (14) نقطة في المركز السادس ويجد نفسه منتعشا ولديه القدرة على التجاوز وكسب النقاط لكن في النهاية لكل مباراة ظروفها الخاصة والاجابة النهائية لن تكون على الحسابات الورقية بل بأقدام اللاعبين في الميدان عندما يتواجهون عند الساعة السادسة مساء الاحد كونوا بالانتظار والمتابعة للقاء الاثارة والتشويق.

  • الموضوع التالي

    أكاديمية المحترفين لكرة القدم تعود إبراهيم أبو سليم
      غزة
  • الموضوع السابق

    توضيح هام من الكابتن إبراهيم أبو رقيق بخصوص مباراة بالستينو
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر