الخميس, 12 ديسمبر 2019 - 08:45
آخر تحديث: منذ 8 ساعات و 21 دقيقة
الرئيس الفخري لنادي أهلي الخليل "محمد نافذ الحرباوي" :
واثق جداً من الهيئة الإدارية الجديدة .. الجماهير مطالبة بضبط النفس
الثلاثاء, 21 فبراير 2017 - 04:19 ( منذ سنتين و 9 شهور و أسبوعين و 5 أيام و 17 ساعة و 55 دقيقة )

محمد نافذ الحرباوي

    روابط ذات صلة

  1. هاتريك "ابو وردة" ينقل بلاطة الى نهائي كأس ابو عمار
  2. أهلى الخليل ينتزع فوزاً شاقاً من جبل المكبر
  3. أهلى الخليل ينجز التعاقد مع مدافع المنتخب الوطنى
  4. هنيئا للأهلي بالحرباوي ورئاسته الفخرية
  5. عامٌ بعد عام...والاهلي لا يُضام
  6. التاريخ يصنعه الرجال ... يا رجال الاهلي
  7. أهلى الخليل ( 3 ) : ( 0 ) مركز بلاطة

إعلام الأهلي / محمد عوض :

يواصل فريق أهلي الخليل ، أحد أبرز الأندية الفلسطينية ، مساعيه الهادفة للمنافسة على البطولات المحلية ، تحديداً بطولتي دوري الوطنية موبايل للمحترفين، والتي يحتل فيها المركز الرابع حالياً على سلم الترتيب العام مع بقاء مباراة مؤجلة ، إلى جانب المنافسة للحفاظ على لقب كأس فلسطين، الذي سبق وأن توج به الفريق الموسمين الماضيين .

وللحديث عن أهلي الخليل أكثر هذا الموسم، تحديداً بعد انتخاب هيئة إدارية جديدة، التقينا رجل الأعمال المعروف، السيد محمد نافذ الحرباوي، رئيس ملتقى رجال الأعمال الفلسطينيين، ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات حرباوي التجارية، والرئيس الفخري للنادي، وأحد أبرز الداعمين للفريق، ومؤخراً تبنت شركة المصنوعات الورقية التابعة له، صفقة الوافد الجديد للمارد الأهلاوي شادي شعبان .

وفي بداية حديثه، شدد الحرباوي، على ضرورة محافظة النادي الأهلي الرياضي على الإنجازات التي تحققت في السنوات السابقة، بعد جهدٍ عظيم على مختف الأصعدة، حتى أصبح فريقاً منافساً صعباً على مختلف البطولات المحلية، وبات واحداً من أبرز الأندية الفلسطينية المنافسة على الدوام، والمعروف بسمعته الطيبة محلياً.

• السعي إلى بطولات جديدة ..

وقال الحرباوي، بأن أهلي الخليل يمتلك المقومات لمواصلة سيرورة كسب البطولات، والوصول إلى منصات التتويج، لأن هذا ما يسهم في الحفاظ على كينونة النادي، كنادٍ بارز على المستوى المحلي، ورقم صعب في معادلة الكرة الفلسطينية، من خلاله يمكن رفد المنتخبات الوطنية باللاعبين المميزين في مختلف الخطوط .

وأشار الرئيس الفخري للأهلي ، إلى أن الفريق الذي يصل لمرةٍ واحدةٍ إلى منصات التتويج، وتقف له كل الأندية المنافسة احتراماً، وتقدم التهاني بأعلى درجات الروح الرياضية، فإنه يكون مطالباً بألا تتضعضع نتائجه، فيخبو اسمه، خاصةً في ظل المنافسة الشديدة بين الفرق الفلسطينية عامةً، سواء في بطولة الدوري أو الكأس .

وفي ذات السياق، أضاف : "ممتنون لكل من ساهم في تحقيق إنجازات سابقة مع الكتيبة الأهلاوية، وما حققه السابقون مطالب بتحقيق الفريق الحالي، نحن نسعى إلى تحقيق المزيد من البطولات، في ظل حالة الاستقرار الإداري التي نمرّ بها، واللاعبين المميزين الموجودين، والجهاز الفني الحديث بقيادة الشاب عمار سلمان " .

• أزمات مالية والتفاف جماهيري ..

ولم يخفِ الحرباوي، بأن الأندية الفلسطينية قاطبةً، تعاني من أزمات مالية متجددة، بسبب الوضع الاقتصادي الصعب الذي يمرّ به الوطن عموماً، وعلى الرغم من ذلك، إلا أن نادي أهلي الخليل استطاع تجاوز الكثير من المعضلات المادية، والوفاء بالالتزامات المالية تجاه كل المكونات المرتبطة بالنادي، على الرغم من كثرتها.

ولفت الرئيس الفخري، إلى أن الالتفاف الجماهيري حول الفريق، يساهم دائماً في التغلب على المعضلات المالية، من خلال الدعم المادي المقدم، إلى جانب الدعم المعنوي من قبل الأوفياء، وهذا ما يشجّع على مواصلة الإسناد المادي من المقتدرين على ذلك، ورفد الخزينة الأهلاوية بالمزيد من الأموال .

وأبدى الحرباوي، ثقته التامة بالهيئة الإدارية الجديدة المنتخبة لقيادة المارد الأحمر مؤخراً، لاسيما بأن معظم الأشخاص فيها، سبق لهم وأن كانوا من رجالات المراحل السابقة، والذين يعرفون الأهلي جيداً، ومستعدون للعمل ليل نهار من أجله ، وبذل قصارى جهدهم، لأن الوفاء للنادي بالنسبة لهم فوق كل اعتبار – حسب تعبيره - .

• عقبات الأهلي الموسم الحالي ..

وقال الرئيس الفخري للنادي الأهلي، بأن الفريق عانى هذا الموسم من إشكالية عدم الاستقرار الفني، لتغيير أكثر من مدرّب، وخلال فترات زمنية قصيرة، ورسا مؤخراً على المدير الفني الحالي عمار سلمان، ابن بلدة بيت صفافا المقدسية ، واستطاع تحقيق انتصارات تليق باسم الكتيبة الأهلاوية ، آخـر فوز ببطولة الكأس، والتأهل إلى دور الـ 16.

وتابع : "حالة ضعف الاستقرار الفني ، أدت إلى عدم ثبات النتائج، وأدت في بعض الأحيان إلى نتائج لم تكن في الحسبان، ولذلك كان يتطلب من جميع الأهلاويين الوقوف عند مسؤولياتهم، مهما بلغ حجمها، تجاه هذا الموضوع، من أجل حسمه نهائياً، وطي هذه الصفحة، للبدء في مرحلة جديدة، وهذا ما تحقق مؤخراً، لذلك النتائج أصبحت أفضل" .

• خطة إستراتيجية لنادي أهلي الخليل ..

وأوضح الحرباوي، بأن أهلي الخليل يعمل منذ مدة على وضع خطة إستراتيجية متكاملة، لها أهداف ثابتة، أهمها : إيجاد مصادر دخل ثابتة تصب في صالح خزينة النادي، بغض النظر عن الأشخاص الذين سيتسلمون المهام الإدارية، وهذا من شأنه تحسين العمل داخل البيت الواحد، وتطويره، بما يضمن التماشي مع دينامية الرياضة الفلسطينية .
وأردف : "لا شك أبداً بأننا نعتبر النادي الأهلي مؤسسة تاريخية وطنية، وجزء لا يتجزأ من كيان محافظة الخليل، ويتوجب علينا الحفاظ على هذا الصرح، وتحسين أدائه، لذلك يبذل كل مكوّن من مكونات الفريق جهداً عظيماً، كلٌ في موقعه، وحسب اختصاصه، وبأعلى درجات الاحترافية، لضمان تحقيق المبتغى" .

• ضبط أعصاب الجماهير ..

وفي سياق آخـر، دعا الحرباوي، الجماهير الفلسطينية كافةً، إلى ضرورة ضبط الأعصاب على المدرّجات، لأن صورة المواطن الفلسطيني مشرقة في العالم، كتحرر وطني خلوق،ويجب أن تظل كذلك على الدوام دون إساءة، يأتي هذا الحديث عقب تجدد ظاهرة الشغب مؤخراً في الملاعب الفلسطينية .
وأردف : "رسالتي إلى الجماهير الفلسطينية عامةً، وجماهير أهلي الخليل خاصةً، أنتم رافعة الرياضة في هذا الوطن، وتعكسون صورة الإنسان الفلسطيني الواعي الذي يتحدى كل ويلات الحياة، وعليكم يقع عبء ثقيل بأن تحافظوا على السلم الأمني المجتمعي، وألا تكونوا إلا واجهةً حضارية لأنديتكم" .

• تحمّل الشركات مسؤوليتها ..

وأكد الحرباوي، على ضرورة تحمل الشركات والمؤسسات الفلسطينية الاقتصادية، مسؤوليتها تجاه الرياضة الفلسطينية، لأنها تعد أحد الأنشطة الهامة التي يجب الحفاظ على ديمومتها، ودعمها بكل الأشكال والطرق الممكنة، مادياً ومعنوياً، كونها في السنوات الأخيرة تحديداً، باتت تأخذ منحنىً تصاعدياً متطوراً، وصل العالم بأسره .
واستطرد ختاماً : "كل أشكال العمل المجتمعي هامة جداً، والرياضة أحدها، وهذا الحمل يجب على المؤسسات تحمّله بالشراكة مع المواطنين، لأننا في النهاية نعتبر تركيبة واحدة، ومجموعة أطراف يجب أن نتعاون إلى أقصى حد، بهدف تحسين الأوضاع بشكلٍ عام، خاصةً في الجانب الرياضي موضوع هذا الحديث" .

  • الموضوع التالي

    وديا بالكره ..انتصارات للشاطئ والشجاعية والصداقة والهلال وغزة الرياضي
      غزة
  • الموضوع السابق

    (73) عائلة في بطولة كرة القدم للعائلات المقدسية
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر