الإثنين, 24 سبتمبر 2018 - 07:06
آخر تحديث: منذ 6 ساعات و 24 دقيقة
الرجوب: قرار "الفيفا" الأخير بشأن قضية أندية المستوطنات مُخالف للقوانين الرياضية الدولية
الأحد, 29 أكتوبر 2017 - 18:22 ( منذ 10 شهور و 3 أسابيع و 4 أيام و 3 ساعات و 43 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. اتحاد الكرة يسحب قرعة دوري الدرجتين الممتازة والأولى
  2. اتحاد الكرة يستكمل دورة الحكام المستجدين
  3. اتحاد كرة القدم يعلن رزنامة البطولات والمسابقات لموسم 2018/2019
  4. بالتعاون مع" الفيفا "دورة لحكام كرة القدم داخل الصالات
  5. برعاية الوطنية موبايل: اتحاد الكرة يتوج أبطال الموسم الكروي
  6. الأحد موعدا لتتويج أبطال الموسم الكروي 2017/2018

القدس - دائرة الإعلام بالإتحاد - أكد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب، أن قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" الأخير القاضي بأخذ موقف الحياد من قضية أندية المستوطنات، هو قرار يخالف قوانين "الفيفا" ذاتها، والقانون الدولي.


 

وكان الإتحاد الدولي لكرة القدم قد تنصل من قضية مطالبة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بإيقاف أندية المستوطنات الإسرائيلية الغير شرعية التي تمارس نشاطها على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، مُعلناً  أنه سيلتزم الحياد في هذه القضية، من خلال قرار أصدره خلال اجتماع مجلس الإتحاد الدولي لكرة القدم الجمعة الماضي في كلكتا بالهند.


 

وأضاف الرجوب خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الأحد، بمقر الاتحاد في الرام،  أن استمرارية النشاط الرياضي في المستوطنات يتعارض كلياً مع القوانين الدولية ومجلس حقوق الإنسان، وتوصيات اللجنة المُكلفة من قبل الإتحاد الدولي للعبة، كما أنه يستخف بقرارات مجلس الأمن.

وتابع:"إننا اليوم أمام مشكلة حقيقية تتعارض كلياً مع قوانين "الفيفا"، ومع توصيات اللجنة المكلفة من الاتحاد الدولي، حيث قدم الأمين العام المساعد للأمم المتحدة رسالة إلى "الفيفا" في وقت سابق مفادها بأن وجود النشاط الرياضي في المستوطنات يتعارض مع قرارات الأمم المتحدة، ومع مبدأ حقوق الإنسان، وقوانين الفيفا أيضاً".


 

وأشاد الرجوب بموقف رئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، المساند للمطلب الفلسطيني داخل المجلس وخارجه، والمُنسجم مع الأنظمة والقوانين واللوائح المعمول بها في "الفيفا"، على عكس أطراف دولية سعت لنأي "الفيفا" عن الموضوع.


 

وبيَن الرجوب أن قرار "الفيفا" على علته وظلمه فإنه حمل جوانب إيجابية، حيث بين أنه يعترف بقرار مجلس الأمن 2334 الذي يرى أن الأراضي الفلسطينية أراضٍ مُحتلة، ويتحدث أيضا عن حق الإتحاد الفلسطيني في تطوير اللعبة وحركة اللاعبين والفرق والخبراء واستلام المعدات والتجهيزات الرياضية.


 

كما أشار الرجوب إلى أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم سيتوجه لمحكمة التحكيم الرياضية الدولية (الكاس)، مُستفيداً من عدم خضوع هذه الهيئة لأية وصاية، مؤكدا أنها لن تتأثر بأي طرف أو جهة من أجل تحديد موقفها من القضية، إلى جانب موقفها من التهميش الذي مارسه رئيس "الفيفا" تجاه ممثلي الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في الكونغرس الأخير.


 

وقال الرجوب إن اللجنة الدولية للرقابة على الانتهاكات الإسرائيلية كانت قد قدمت توصيات "لـلفيفا" مفادها بأنها ستقوم بتقديم الكرت الأصفر كتحذير أولي لإسرائيل من أجل تحسين وضع الرياضة في فلسطين، وإيقاف أندية المستوطنات، وفي حال لم تلتزم سيتم ايقاف عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي لكرة القدم، أو أن يجلس الطرفان لإيجاد حل للقضية، أو الاستمرار في الوضع الراهن وكأن القضية لم تكن.


 

وشدد على أن الاتحاد الفلسطيني سيبذل كافة جهوده في القضية التي سبق له رفعها إلى محكمة التحكيم الرياضي "محكمة الكاس"، لمعالجة التجاوزات التي ارتكبها رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في خلال كونجرس "الفيفا" الـ67  الذي عقد في المنامة.


 

وأكد الرجوب في نهاية حديثه أن الجانب الإسرائيلي ينتهك بشكل واضح وعنصري حقوق الرياضيين الفلسطينيين، وما حصل في معظم البطولات من تقييد لحركة اللاعبين والمدربين والفرق يؤكد ذلك، وكما حصل مؤخراً أيضاً في نهائي كأس فلسطين، عندما حرمت سلطات الإحتلال 9 لاعبين من فريق شباب رفح من القدوم مع فريقهم من المحافظات الجنوبية والدخول للمحافظات الشمالية واللعب على الرغم من وجود قرار من "الفيفا".

 

  • الموضوع التالي

    مركز التدريب الرياضي يخرج دفعة من لاعبي الكراتيه من الحزام الاسود
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    تعديل موعد مباراتي الظاهرية وشباب الخليل وأهلي الخليل وبلاطة
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر