الإثنين, 22 أكتوبر 2018 - 03:20
آخر تحديث: منذ 3 ساعات و 44 دقيقة
حصاد الجولة الثانية للدوري الممتاز
علامة كاملة لشباب جباليا وخدمات رفح وسقوط مدو لشباب خانيونس
الخميس, 20 سبتمبر 2018 - 16:08 ( منذ شهر و يوم و 42 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. خدمات جباليا يتفوق على السلام وتعادل بين الجماعي والأقصى
  2. هدف مباراة شباب جباليا وخدمات رفح
  3. شباب جباليا يخطف الصدارة وتعادل سلبي بين الصداقة والهلال
  4. هدف مباراة خدمات رفح وبيت حانون الأهلي
  5. خدمات رفح يستغل تعثر إتحاد خانيونس ويتصدر دوري القدس
  6. اهداف خدمات رفح وخدمات الشاطئ
  7. أغنية خدمات رفح
  8. احتفالات لاعبي وجماهير أهلي غزة بالفوز على خدمات رفح
  9. أهداف الجولة السادسة من دوري جوال للأندية الدرجة الممتازة
  10. صور مباراة خدمات رفح وأهلي غزة
  11. صور مباراة خدمات رفح وشباب خان يونس
  12. صور مباراة خدمات رفح وهلال غزة

غزة/ إبراهيم أبو شعر (صحيفة فلسطين)

حصد كل من شباب جباليا وخدمات رفح العلامة الكاملة مع انتهاء منافسات الجولة الثانية لبطولة الدوري الممتاز، ليتشاركا في الصدارة، بينما تواصل سقوط اتحاد الشجاعية وخدمات خانيونس، وشهدت الجولة سقوطاً مدوياً لشباب خانيونس حامل اللقب، واستمرار فشل شباب رفح في تحقيق فوزه الأول.

فوز جديد

شباب جباليا الذي انتصر في الجولة الأولى على بيت حانون، ضرب بقوة في الثانية وحقق فوزاً عريضاً على اتحاد الشجاعية بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، ليؤكد نيته الذهاب بعيداً في الدوري وعدم الاكتفاء بلعب دور الحصان الأسود.

الفوز الكبير لشباب جباليا ترافق معه أداء رائع للفريق، وكان بإمكانه الخروج بنتيجة أكبر أمام اتحاد الشجاعية الذي بدا منهاراً أمام هجمات "الثوار"، لكن الأهم تحقق وهو الفوز، في بداية مبشرة بالخير للفريق تحت قيادة المدرب خالد كويك.

وسيكون شباب جباليا أمام اختبار قوي في الجولة المقبلة أمام حامل اللقب شباب خانيونس، وهي مواجهة مرتقبة في ظل وضعية الفريقين، وستعطي صورة أكثر وضوحاً عن شباب جباليا ومدى جديته في المنافسة على اللقب.

أما اتحاد الشجاعية الذي خسر أمام "الثوار"، فأكد في هذه الجولة أنه ليس بخير، بعد أن سبقها بالخسارة أمام خدمات رفح، وإن لم يتدارك "المنطار" نفسه فالمشاكل قد تتسع، وقد تكون المصالحة مع الجماهير في الجولة المقبلة أمام خدمات خانيونس، وإن لم يحدث ذلك فبالتأكيد ستكون البداية بالنسبة له كارثية.

خدمات رفح بدوره حقق فوزه الثاني توالياً في هذه الجولة على حساب خدمات خانيونس بعد مباراة غريبة الأطوار، كان يمكن أن تنتهي بفوز كاسح للفريق الرفحي، وكان يمكن كذلك أن ينتصر فيها خدمات خانيونس، أو يتعادل على الأقل.

الخدمات قدم عرضاً جيداً في معظم فترات اللقاء، ولعب كرة قدم جميلة وممتعة، لكن لاعبوه تباروا في اهدار الفرص، وتبين أن معاناة الفريق من غياب اللاعب الهداف ما زالت مستمرة، ليضيع مجهود لاعبيه دون ترجمة فعلية لأهداف.

لكن الأهم بالنسبة للفريق تحقق وهو حصد النقاط الثلاثة، ليواصل بدايته القوية في الدوري ويحقق العلامة الكاملة، مؤكداً أنه عاقد العزم على المنافسة بقوة على اللقب بقيادة مدربه الشاب اسلام أبو عريضة.

على الطرف الآخر استمرت معاناة خدمات خانيونس الذي خسر للمرة الثانية على التوالي، في بداية مخيبة للآمال بالنسبة للفريق الذي يضع نصب عينيه النجاة من الهبوط كأولوية، لكن النتائج لحد الآن تشير إلى أن مهمته قد لا تكون سهلة.

مفاجأة

أكبر مفاجآت الجولة الثانية والدوري بشكل عام لحد الآن، كانت خسارة حامل اللقب شباب خانيونس أمام بيت حانون الصاعد حديثاً للدوري الممتاز، في نتيجة لم يتوقعها أشد المتشائمين من جماهير النشامى، وأكثر المتفائلين من أنصار الحوانين.

شباب خانيونس دخل المباراة طامحاً لتحقيق فوزه الأول بعد أن تعادل في الجولة الافتتاحية، لكنه وبدلاً من الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور فرط في النقاط الثلاثة، وأهدر لاعبوه عدد كبير من الفرص، بينما كان من يمكن أن تكون خسارته تاريخية لو استثمر بيت حانون كل الفرص التي سنحت أمامه.

"الحوانين" الذين خسروا في الجولة الأولى أمام شباب جباليا، انتعشوا من خلال هذا الفوز الذي سيفيد الفريق فنياً ومعنوياً في قادم الجولات، علماً أنه يواجه على أرضه نظيره الهلال في الجولة الثالثة.

انتصار أول

الجولة شهدت حسم الصداقة لمواجهته القوية مع غزة الرياضي بالفوز بهدف دون رد، محققاً أول انتصار له بعد أن تعادل في الجولة الأولى مع شباب رفح، ليقدم نفسه كفريق راغب في المنافسة على اللقب.

لم يكن الفوز سهلاً للصداقة، كونه جاء من ركلة جزاء، لكنه ضمن للفريق 3 نقاط غالية، ليسجل بداية جيدة كونه تعادل في الجولة الأولى مع شباب رفح، وبالتالي حصد 4 نقاط من مباراتين، ليحتل المركز الرابع في جدول الترتيب.

أما غزة الرياضي فبعد أن تعادل في الجولة الأولى مع الهلال، خسر في الثانية، ليواصل بدايته المتواضعة ويتراجع إلى المركز العاشر، رغم أن الفريق يضم مجموعة من اللاعبين المميزين، تحت اشراف المدرب المخضرم محمود المزين.

وشهدت الجولة فوزاً غالياً للهلال على خدمات الشاطئ بهدف دون رد، ليحصد نقطته الرابعة بعد أن تعادل في الجولة الأولى مع شباب خانيونس، مدشناً بداية رائعة له في البطولة، حيث يحتل المركز الخامس، لكن يتعين عليه الاستمرار بنفس النسق في قادم الجولات ليؤكد سعيه انهاء الدوري في مركز متقدم.

أما الشاطئ فاستمرت معاناته وتراجع للمركز الثامن، ويبدو أنه لم يجد لحد الآن طريق الاستقرار رغم كل التغييرات الادارية والفنية التي قام بها في الفترة الماضية، وهو ما يتطلب من الفريق تحقيق نتائج أفضل في الجولات القادمة اذا ما أراد المنافسة على لقب البطولة.

خيبة أمل

التعادل السلبي الوحيد في هذه الجولة كان في مباراة شباب رفح واتحاد خانيونس، وهي نتيجة غير مرضية بالنسبة للفريق الرفحي على وجه الخصوص، كونه اكتفى بالتعادل في الجولة الأولى مع الصداقة ليستقر في المركز السابع.

ولا تبدو البداية مبشرة بالنسبة لشباب رفح رغم أنه دخل البطولة باعتباره أحد أبرز المرشحين لحصد اللقب، خصوصاً أنه نال لقب كأس السوبر، وخلال الجولة القادمة سيكون مدعواً لمواجهة جاره خدمات رفح في مباراة قمة يتعين عليه حسمها إن أراد تدارك نفسه، وإن خسر فقد يدخل في نفق مظلم.

بدوره ارتضى اتحاد خانيونس بنقطة من شباب رفح بعد أن فاز في الجولة الأولى على جاره خدمات خانيونس، ليحتل المركز الثالث، ويظل قريباً من دائرة المنافسة على اللقب، في موسم ينتظر فيه أنصاره نتائج قوية، خصوصاً بعد الصفقات القوية التي أبرمتها إدارة النادي.

  • الموضوع التالي

    لوبيتيجي: لن أقارن بيل برونالدو.. وروما منافس صعب
      رياضة عالمية
  • الموضوع السابق

    "ماركا" تكشف سبب طرد رونالدو أمام فالنسيا
      رياضة عالمية
      1. غرد معنا على تويتر