الخميس, 02 إبريل 2020 - 16:25
آخر تحديث: منذ 41 دقيقة
ليفربول يقسو على ساوثهامبتون برباعية في الدوري الإنجليزي
السبت, 01 فبراير 2020 - 21:25 ( منذ شهر و 4 أسابيع و يومين و 8 ساعات و 29 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. أتلتكو مدريد يكرر فوزه على ليفربول ويجرده من لقب الأبطال
  2. ليفربول يجتاز كبوته بفوز صعب على بورنموث في الدوري الإنجليزي
  3. واتفورد يهين ليفربول ويلحق به الهزيمة الأولى في الدوري الإنجليزي
  4. ليفربول يعبر وست هام بصعوبة ويقترب من لقب الدوري الإنجليزي
  5. نيغويز يقود أتلتكو مدريد لفوز صعب على ليفربول بدوري الأبطال
  6. ليفربول يعبر نوريتش بصعوبة ويواصل نتائجه المبهرة بالدوري الإنجليزي

د ب أ - اقترب فريق ليفربول خطوة أخرى نحو التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بفوزه على ساوثهامبتون 4 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة الخامسة والعشرين من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وشهدت أيضا هذه الجولة تعادل ليستر سيتي مع تشيلسي 2/2، ونيوكاسل مع نوريتش سيتي سلبيا، وويستهام مع برايتون 3 / 3 وفوز إيفرتون على مضيفه واتفورد 3 / 2 بورنموث على أستون فيلا 2 / 1 وشيفيلد يونايتد على كريستال بالاس 1 / صفر.

وسجل أهداف ليفربول أليكس أوكسليد تشامبرلين في الدقيقة 47 وجوردان هندرسون في الدقيقة 60 ومحمد صلاح (هدفين) في الدقيقتين 72 والأخيرة من اللقاء.

ورفع محمد صلاح رصيد أهدافه إلى 14 هدفا في الدوري الإنجليزي هذا الموسم بفارق ثلاثة أهداف خلف جيمي فاردي، لاعب ليستر سيتي، المتصدر.

ورفع ليفربول رصيده إلى 73 نقطة في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد ساوثهامبتون عند 31 نقطة في المركز العاشر.

وبهذا الفوز حافظ ليفربول على سجله خاليا من الهزائم في الدوري هذا الموسم محققا انتصاره الرابع والعشرين في الدوري مقابل تعادل وحيد.

فيما تعد هذه الخسارة هي الثانية عشر لساوثهامبتون في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في تسع مباريات والتعادل في أربع.

يذكر أن ليفربول توج بآخر ألقابه في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 1989 / 1990.

وفي المباراة الثانية، خيم التعادل 2/2 على المباراة المثيرة التي جمعت ليستر سيتي بضيفه تشيلسي.

وتقدم تشيلسي بهدف سجله أنتونيو روديجر في الدقيقة 46 وتعادل ليستر سيتي بهدف سجله هارفي بارنيس في الدقيقة 54, قبل أن يسجل بنيامين تشايلويل الهدف الثاني لفريق ليستر سيتي في الدقيقة 64، ثم أضاف روديجر الهدف الثاني له ولتشيلسي في الدقيقة 71.

ورفع ليستر سيتي رصيده إلى 49 نقطة في المركز الثالث، كما رفع تشيلسي رصيده إلى 41 نقطة في المركز الرابع.

وهذا التعادل هو الرابع لفريق ليستر سيتي في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في 15 مباراة والخسارة في ست، فيما يعد هذا التعادل هو الخامس لتشيلسي في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في 12 مباراة والخسارة في ثماني.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى، وسرعان ما استحوذ لاعبو فريق تشيلسي على الكرة وفرضوا سيطرتهم على مجريات اللقاء وحاولوا شن هجمات على مرمى ليستر سيتي ولكن بدون خطورة حقيقية على المرمى.

في المقابل اعتمد لاعبو ليستر سيتي على الضغط على حامل الكرة من الفريق المنافس في محاولة لإفساد الهجمات منذ بدايتها وهو ما نجحوا فيه، كما اعتمدوا أيضا على شن الهجمات وقتما تتاح الفرصة لكن بدون خطورة ايضا على المرمى.

أدى هذا إلى اختفاء الخطورة على المرميين وانحصار اللعب في وسط الملعب حتى مر الربع ساعة الأول من هذا اللقاء، حيث بدأت تظهر خطورة فريق تشيلسي الهجومية من خلال لعب الكرات العرضية من الجانبين التي لولا غياب اللمسة الأخيرة لتحولت لأهداف.

وجاءت أخطر فرص اللقاء في الدقيقة 25 من نصيب فريق ليستر سيتي عندما مرر أيوزي بيريز الكرة بصدره إلى جيمي فاردي داخل منطقة جزاء تشيلسي م الناحية اليمنى لينفرد بالحارس ويلي كاباييرو اذلي تألق وأنقذ تسديدة فاردي.

ورد تشيلسي في الدقيقة 31 حيث سدد بيدرو رودريجيز تسديدة مخادعة من داخل منطقة الجزاء لكن كاسبر شمايكل حارس ليستر سيتي حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

ورغم وجود نشاط هجومي ملحوظ من لاعبي تشيلسي إلا أن مدافعي ليستر سيتي تألقوا وأفسدوا كافة هذه المحاولات ليعود اللعب لينحصر في وسط الملعب، مع وجود أفضلية هجومية لتشيلسي.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع لهذا الشوط والتي كادت ان تشهعد تسجيل ليستر سيتي لهدف التقدم عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء تشيلسي حيث ارتقى إليها حمزة تشودري وقابلها بضربة رأس لكنها مرت بجوار القائم الايسر للحارس كاباييرو ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، سجل تشيلسي هدف التقدم في الدقيقة 46 عندما لعب بيدرو ركلة ركنية داخل منطقة جزاء ليستر سيتي ارتقى إليها أنتونيو روديجر وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى.

لم تدم فرحة تشيلسي طويلا حيث تمكن ليستر سيتي من تعديل النتيجة في الدقيقة 54 عندما سدد هارفي بارنيس كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء لتصطدم بأحد مدافعي قبل أن تعانق الشباك.

بعد هذا الهدف انحصر اللعب في وسط الملعب رغم وجود محاولات هجومية على استحياء من الفريقين.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 64 والتي شهدت تسجيل ليستر سيتي الهدف الثاني عندما مرر يوري تيليمانس كرة عرضية من الجانب الأيمن إلى داخل منطقة جزاء تشيلسي ليقابلها بنيامين تشايلويل بتسديدة قوية إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 69 سدد تيليمانس كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن كاباييرو كان لها بالمرصاد.

وشهدت الدقيقة 71 تسجيل تشيلسي لهدف التعادل عندما لعب ماسون مونت ركلة حرة من الناحية اليسرى غلى داخل منطقة الجزاء ليرتقي إليها أنتونيو روديجر وقابلها بضربة رأس رائعة إلى داخل المرمى.

وأهدر ليستر سيتي فرصة تسجيل الهدف الثالث عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء تشيلسي ارتقى إليها جوني إيفانز وقابلها بضربة رأس قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس كاباييرو.

وفي الدقيقة 80 أهدر ليستر سيتي فرصة تسجيل الهدف الثالث عندما مرر جيمي فاردي الكرة إلى هارفي بارنيس الذي أصبح في مواجهة الحارس كاباييرو لكنه سدد الكرة بجوار القائم الأيمن للحارس كاباييرو.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة فارضا التعادل 2/2 بين الفريقين.

  • الموضوع التالي

    الريال يحسم ديربي مدريد ويعزز صدارته للدوري الإسباني
      رياضة عالمية
  • الموضوع السابق

    ثنائية روديجر تنقذ تشيلسي من الهزيمة أمام ليستر
      رياضة عالمية
      1. غرد معنا على تويتر