السبت, 15 أغسطس 2020 - 14:00
آخر تحديث: منذ ساعة ودقيقتين
دي خيا أكثر المتضررين من الأزمة التي تضرب الدوري الانجليزي
الأحد, 05 إبريل 2020 - 11:35 ( منذ 4 شهور و أسبوع و 3 أيام و 8 ساعات و 25 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. إلغاء الدوري الأرجنتيني
  2. أبو جزر يسير على خطى الكبار
  3. خطة جديدة لاستئناف الدوري الإنجليزي
  4. الاتحاد الإنجليزي يلغي مسابقات الدوري
  5. رابطة الأندية الأوروبية: نواجه تهديدا وجوديا
  6. مدرب منتخب مصر يخفض راتبه بسبب "كورونا"

تبحث أندية الدوري الإنجليزي الممتاز تخفيض رواتب اللاعبين بنسبة 30%، في ظل توقف النشاط الكروي نتيجة تفشي فيروس كورونا بالبلاد.
وتوقفت منافسات كرة القدم في إنجلترا منذ مارس/آذار الماضي ولأجل غير مسمى، وذكرت رابطة البريمييرليج، في بيان رسمي مؤخرا، أن الموسم الجاري من الدوري الممتاز سيعود فقط عندما يكون ذلك ممكناً بطريقة آمنة ومناسبة تماماً.

دي خيا الأكثر تضررا

ووفقا لموقع "besoccer"، نقل عن موقع "Sportac" المتخصص في هذا الشأن، فإن الإسباني ديفيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد سيكون هو المتضرر الأكبر من جراء هذا القرار، إذ يحصل حاليا على راتب سنوي يقدر بـ23 مليون يورو، ما يعني خسارته مبلغ 575 ألف يورو شهريا.
أما ثاني أكبر المتضررين فسيكون البلجيكي كيفين دي بروين لاعب وسط مانشستر سيتي الإنجليزي، والذي يتقاضى راتبا سنويا يقدر بـ19.7 ملايين يورو، والذي سيفقد 480 ألف يورو شهريا من راتبه.
وفي المركز الثالث يأتي رحيم سترلينج جناح مانشستر سيتي، إذ يحصل على راتب سنوي يقدر بـ18.5 مليون يورو، أي أن خسارته الشهرية ستصل إلى 462 ألفا.
أما رابع أكبر المتضررين فسيكون الفرنسي بول بوجبا، لاعب وسط مانشستر يونايتد، الذي يتقاضى 17.8 مليون يورو راتبا سنويا، وسيقتطع من راتبه 444 ألف يورو شهريا.
وفي المركز الخامس يأتي الألماني مسعود أوزيل لاعب وسط أرسنال، والذي يحصل على راتب سنوي يقدر بـ16.5 ملايين يورو.

مطالب من عدة جهات

ونشبت الأزمة الخميس الماضي، بين الحكومة البريطانية ورابطة لاعبي الأندية الإنجليزية المحترفة، بعدما دعا مات هانكوك، وزير الصحة، لاعبي البريمييرليج إلى القيام بدورهم والموافقة على خفض رواتبهم.
كما انتقد جوليان نايت، رئيس لجنة الرياضة والثقافة والإعلام في البرلمان البريطاني، لاعبي كرة القدم في البلاد، وشدد على ضرورة فرض ضريبة على الدخل الاستثنائي للأندية إذا لم تعالج ما وصفه بـ"الوضع المقيت" للاعبين، الذين يحصلون على أموال طائلة بينما يتم خفض رواتب موظفين آخرين.
وبعد اجتماع للأندية (الجمعة) اقترحت رابطة الدوري الإنجليزي تخفيض أجور اللاعبين، من أجل حماية بقية الوظائف المتعلقة باللعبة. 
رابطة اللاعبين المحترفة استجابت لهذه الدعاوى، وأصدرت هي الأخرى بيانا أكدت فيه عدم ممانعتها خفض رواتب لاعبي الدوري الممتاز، شريطة أن يكون ذلك وفق اتفاق واضح.
وشددت الرابطة على ضرورة مراعاة حالة كل نادٍ على حدة، لأن هناك بعض الأندية تستطيع تحمل أجور اللاعبين والموظفين في ظل توقف النشاط وعدم وجود إيرادات، ما يعني أن ملاك تلك الفرق هم المستفيدون فقط من قرار تخفيض رواتب اللاعبين.

  • الموضوع التالي

    غزة الرياضي يناشد الرئيس
      غزة
  • الموضوع السابق

    كوكي مطلوب في أربعة أندية
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر