الأربعاء, 03 مارس 2021 - 17:59
آخر تحديث: منذ 20 دقيقة
الرياضيون يرفعون شعار التحدي بأبطال يؤمنون بالوطن والرسالة الأولمبية
الأحد, 01 نوفمبر 2020 - 19:55 ( منذ 4 شهور و 4 ساعات و 4 دقائق )

    روابط ذات صلة

  1. مرتجى مديراً فنياً لشباب جباليا
  2. اتحاد دير البلح يحقق فوزاً قاتلاً على جماعي رفح
  3. الكشف عن أسماء حكام مباريات.. السبت
  4. المجلس الأعلى: يمنح "بلدية جباليا" حق الانتفاع من صالة الشهداء الرياضية
  5. اتحاد الكرة: يصادق على قرارات لجنة الانضباط
  6. اتحاد الكرة يصادق على قرارات لجنة الانضباط
  7. افضل عشرة اهداف فى العالم
  8. مشاجرة مصرية جزائرية على الهواء
  9. فوز الأهلي على نبروه بكأس مصر
  10. نهائي كأس العالم بغزة
  11. مباراة الأهلي والإتحاد الليبي
  12. نهائي أبطال أوروبا "انتر ميلان وبايرن ميونيخ"

​متابعة بال جول
كتب / أسامة فلفل
أكدت القيادة الرياضية الفلسطينية على أن الفلسطينيين الذين شكلوا حالة استثنائية في التحدي والصمود عبر كل المحطات المؤلمة والظروف الاستثنائية التي عيشوها ورغم الحصار الظالم قادرين على تجاوز الفترة الاستثنائية والحرجة الحالية والتي تتسم بمستوى كبير من الصعوبة والتعقيد بسبب انتشار فيروس كورونا والذي شكل تحديا متزايدا أمام الدول والمجتمعات.
 وأكدت القيادة الرياضية على أن قرار إجراء الانتخابات اتخذ لتنبيه العالم عن حالة الوعي والمسؤولية والقدرة على مواجهة أسوء الظروف وأكدت أن قرار اجراء انتخابات الاتحادات واللجنة الأولمبية يأتي متسقا ومتماشيا مع الإجراءات الجادة والمسؤولة التي اتخذتها اللجنة الأولمبية الفلسطينية بحكمة ومسؤولية عالية في سبيل تعزيز صمود الأهل والشعب والقطاع الرياضي في مواجهة التحديات،وبأن الفلسطينيون يرفعون شعار التحدي برجال وأبطال وقادة يؤمنون بأنفسهم وبالوطن وبالرسالة الأولمبية، ويحملون الآلام وهموم الوطن في صلابتها وروح الرياضيين في مرونتها.
 وأشارت حرصنا على الاستفادة من جميع الوسائل المتاحة واتخذنا القرار التاريخي من أجل صناعة المعجزة في الإنجاز وإدهاش أنفسنا قبل الآخرين، منوهة بأن الفترة التي نمر بها إحدى اللحظات القليلة التي يصبح فيها التحدي فرصة للإبداع.
اليوم وفي هذا المنعطف الصعب تبرز دور القيادة الرياضية الحكيمة التي تعرف حدود مسؤولياتها، حيث هذا النوع من القيادة يعتبر الركيزة الأساسية التي ترتكز عليها مختلف النشاطات لاسيما في ظل تسارع الأحداث وتعاظم الأخطار.
إن حسن القيادة في إدارة ملف الأزمة والحالة الاستثنائية ودراسة حيثيات القرار وتحليل البيانات والمعلومات هو العلاج لمواجهة الأحداث والسيطرة عليها والعبور لشاطئ الأمان.
اليوم قرار الانتخابات يشكل تحديا لتجاوز الظروف والتداعيات وبكل تأكيد هذا القرار مستمد من منطق وسيكولوجية الاختيار في البعد الإنساني والوطني.
القرار التاريخي بالإعلان عن انتخابات الاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية كان له تأثيرا كبيرا وصدا واسعا بين الأوساط الرياضية وداخل المجتمع المحلي وحتى على الصعيد الخارجي، حيث ساهم في تعزيز التضامن ورفع الروح المعنوية والاتجاهات الإيجابية من النواحي النفسية واعطي الجميع أمل وطاقة جديدة وحافزا على ممارسة الحق الطبيعي بالانتخابات وقهر الظروف والتحديات، وإحدث حراك رياضي وساهم في اشباع رغبات وتحقيق أهداف الرياضة الفلسطينية بمواصلة المسيرة.
 في ذات الوقت القيادة الرياضية الفلسطينية رسمت خارطة طريق لمشروع الانتخابات من خلال اتخاذ إجراءات احترازية فيما يخص جانب الانتخابات وذلك في إطار الجهود الرامية للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا وشدد على ضرورة الالتزام بالبروتوكول الصحي وتنفيذ تعليمات الجهات المختصة.

  • الموضوع التالي

    الترامسي يرغب بخوض تجربة جديدة
      غزة
  • الموضوع السابق

    العميد يتفوق وديا على الصداقة
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر