الإثنين, 01 مارس 2021 - 01:05
آخر تحديث: منذ 49 دقيقة
نأمل من المجالس المنتخبة مأسسة العمل
الثلاثاء, 15 ديسمبر 2020 - 11:05 ( منذ شهرين و أسبوعين و 16 ساعة و 59 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. ميلان يعود لمطاردة إنتر على قمة الدوري بثنائية في روما
  2. ليفربول يعود لسكة الانتصارات من بوابة شيفيلد
  3. ليفربول يعود لسكة الانتصارات من بوابة شيفيلد
  4. تعرف على طواقم تحكيم مباريات الإثنين
  5. البطل حرارة يضع الملاكمة الفلسطينية على مدارج التاريخ
  6. مدرب النصيرات يوجه رسالة للجنة الحكام
  7. افضل عشرة اهداف فى العالم
  8. مشاجرة مصرية جزائرية على الهواء
  9. فوز الأهلي على نبروه بكأس مصر
  10. نهائي كأس العالم بغزة
  11. مباراة الأهلي والإتحاد الليبي
  12. نهائي أبطال أوروبا "انتر ميلان وبايرن ميونيخ"

بال جول - كتب /أسامة فلفل

الرياضة الفلسطينية تمثل شريحة رئيسية في التنمية والتطور القائم على الاستثمار في الموارد البشرية وهذا الاهتمام الوطني هدفه رسم طريقاً نحو التميز، لتلتقي تراكم التجارب المختلفة مع رغبة القيادة الرياضية في بناء منظومة رياضية عصرية قادرة على إضافة مزيد من الإنجازات وللمساهمة الفاعلة في ترسيخ معالم الدولة العتيدة.
فقرار الانتخابات الرياضية للدورة الجديدة لاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية " 2020-2024 هو إحدى مبادرات اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية من خلال رؤيته واستشرافه لمستقبل الرياضة الفلسطينية، وهدفه كما أسلفت سابقا أن يكون الرياضيون والمعنيون على مستوى المسؤولية في المحطات والظروف الصعبة، حيث الجينات الفلسطينية تتغذى على التحديات وتستمد منها المناعة والقوة وتترجمها إلى إنجازات على أرض الواقع، وهذا بالفعل ما لامسناه وشاهد فصوله العالم.
اليوم وبعد ما تحقق رغم المخاطر والظروف الصعبة في انتخابات الدورة الجديدة اختلف الأمر نوعا ما عما كان يجري بالسابق، وهو ما دفع بعض الوجوه الشابة لخوض هذه التجربة الديمقراطية بخلاف لما كان الحال في السابق التي كانت تحسم أغلب المجالس بالتزكية والتجديد.
 الوجوه الجديدة التي تقدمت بالترشح في انتخابات هذه الدورة كسروا إلى حد كبير القيود ومهدوا لمرحلة جديدة في اتحاداتنا الرياضية الفلسطينية التي نأمل من مجالس إدارتها المنتخبة أن يضعوا صوب أعينهم رفعة وتطور الرياضة الفلسطينية والشروع الفوري في دراسة الماضي واستخلاص الدروس والعبر والاستفادة في عملية البناء والتكوين الجديدة التي يجب أن تكون بما ينسجم مع الواقع والمتغيرات التي يعيشها العالم.
لقد تابع الجميع الخطوات والإجراءات التي اتخذتها لجنة الحوكمة لتحقيق مبدأ الشفافية وترسيخ قيم وطنية تحت مظلة النظام والقانون واللوائح الناظمة للانتخابات والنظام الأساسي للجنة الأولمبية والميثاق الأولمبي، حيث هذه النجاحات والخطوات المدروسة باتت اليوم تشغل اهتمام العالم من حيث التحليل والمتابعة بهدف الاستفادة من التجربة الفلسطينية التي أشغلت اهتمام الأسرة الرياضية الدولية والعالمية في سر نجاحها وبلوغها كل التحديات والمخاطر.
 في الحقيقة الرياضة الفلسطينية تمر بمرحلة جديدة ونأمل ممن أفرزتهم وأنتجتهم الانتخابات أن يضعوا على سلم أولوياتهم مأسسة العمل لأننا نحن بصدد خطوات تنفيذ ومتابعة وتحديد عامل الزمن وخطوات ومراحل المتابعة إن صح التعبير لعبور هذه المحطة والوصول إلى تحقيق الأهداف الوطنية التي ينتظرها شعبنا وعشاق ومحبي الرياضة الفلسطينية.

  • الموضوع التالي

    نجاح الانتخابات نقل الرياضة لكل منصات الإعلام العربي والدولي
      غزة
  • الموضوع السابق

    تعرف على موعد الجولة العاشرة والحادية عشر بعد التعديل
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر