الأحد, 25 يوليو 2021 - 18:35
آخر تحديث: منذ 4 ساعات و 29 دقيقة
الرياضة الفلسطينية عام حافل بالإنجازات والنجاحات
كتب: أسامة فلفل | بتاريخ: الإثنين, 28 ديسمبر 2020 - 23:29 ( منذ 6 شهور و 3 أسابيع و 5 أيام و 4 ساعات و 5 دقائق )

    روابط ذات صلة

  1. المجلس الأعلى يفتتح بطولة كأس غزة لأندية الخدمات.. غداً
  2. عدوان مستمر مع الجلاء
  3. حصاد اليوم الأول .. التونسي الجندوبي يمنح العرب أول ميدالية فضية
  4. تعرف على قائمة الأهلي لمواجهة الإنتاج الحربي
  5. شاهد أهداف مباراة خدمات المغازي و خدمات النصيرات
  6. أهداف مباراة الجلاء وخدمات رفح
  7. افضل عشرة اهداف فى العالم
  8. مشاجرة مصرية جزائرية على الهواء
  9. فوز الأهلي على نبروه بكأس مصر
  10. نهائي كأس العالم بغزة
  11. مباراة الأهلي والإتحاد الليبي
  12. نهائي أبطال أوروبا "انتر ميلان وبايرن ميونيخ"

كتب / أسامة فلفل

 تحية ممزوجة بالفخر والاعتزاز والشموخ الكنعاني الأصيل لكل الرجال والرموز والقيادات الرياضية والوطنية الذين أسهموا في الارتقاء بالرياضة الفلسطينية رغم التحديات الكبيرة التي واكبت المسيرة الرياضية الفلسطينية، فبكل عبارات التقدير المستحقة نبرق إلى أولئك المتميزين الذين احتفظت سجلات الإنجاز بأسمائهم كما احتفظت سجلات البطولات بألقابهم وصنعوا لفلسطين مجد وتاريخ خالد.
  فبرغم الآلام وحجم المعاناة والحصار والتطبيع العربي وتداعيات جائحة كارونا وحجم الاستهداف الصهيوني لكل مكونات الرياضية الفلسطينية، كان عاما متميزا في تاريخ الرياضة الفلسطينية لما شهده من العديد من الانجازات على كافة المستويات الإدارية والفنية والتنظيمية، لعل أبرزها توصيات مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بضرورة دعم كفاح نضال الشباب الفلسطيني في نضاله الوطني ضد الاستيلاء على الأرض بالقوة والاستيطان والجدار وتهويد القدس، والتضامن معه ضد ممارسات سلطات الاحتلال الصهيوني.
الاستثمار بالقواعد الأساسية للبنية التحتية، إنجاز إنشاء المركز الأولمبي، مركز الطب الرياضي، الأكاديمية الأولمبية، المحكمة الرياضية، مشروع مركز إعداد القادة، مشروع الاستراتيجية الوطنية للجنة الأولمبية، مشروع الدورة الجديدة للانتخابات للهيئات الخاصة واللجنة الأولمبية(2020-2024)، مشاركة فلسطين في الجمعية العمومية ال 39 للمجلس الأولمبي الاسيوي بمسقط، ، ترشيح الاتحاد الفلسطيني لألعاب القرى لجائزة أفضل اتحاد عامل في ظل جائحة كوفيد 19عن قارة آسيا.
 ومن لحظات التميز الخالدة في هذا العام أيضا لحظة إنجاز مشروع انتخابات المكتب التنفيذي لاتحاد كرة القدم للدورة الجديدة (2020- 2024)، اختيار الفارسة الفلسطينية الشابة ليلي المالكي لتكون سفيره للشباب والرياضة في القمة العالمية الاولى للاتحاد الدولي"fei" من خلال الرياضة United Through Sports “والتي تضم جميع الاتحادات الرياضية الدولية والأولمبية على مستوى العالم ، وتحقيقها المركز الثالث على مستوى العالم في فئة تحدي الصعاب وتفوز ببرونزية الاتحاد الدولي لتكون اول فارسة علي مستوى العالم العربي تفوز بهذه المرتبة المرموقة بين افضل واقوى الفرسان ورياضيي الفروسية من جميع دول العالم . 
حصول فلسطين على عضوية الاتحاد الدولي للدراجات،  افتتاح الموسم الكروي الجديد،  إحياء مؤية تأسيس مضمار القدس، إقرار المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب و الرياضة العرب باستضافة فلسطين لاجتماعات المجلس خلال يناير 2020 ،تعزيز التعاون المشترك بين فلسطين وعمان ، حصول فلسطين على عضوية لجنة التنمية و التمويل لتطوير الاتحادات النامية في قارة اسيا، تعزيز التعاون و تبادل الخبرات في كافة المجلات بين الجمهورية العراقية و فلسطين، حصول البطل افرام زنبيل على المركز الثالث في بطولة العالم للذراع الحديدي التي أقيمت في رومانيا،  اعتماد اللجنة الفنية العربية دورة التشريعات في فلسطين،  حصول لاعب المنتخب الفلسطيني للكراتيه سلامة الله بهجت طنطيش على المركز الثالث في بطولة أوراسيا الدولية، حصول اللاعب محمد عبد الكريم على وصافة بطولة السرايا الحمراء للتايكوندو التي أقيمت في ليبيا، حصول اللاعب بلال المصري على برونزية طاولة رقم (1) واللاعب بهاء مسودة على برونزية طاولة رقم (2)،  حصول اللاعب أحمد بهلول على الميدالية الذهبية في بطولة صوفيا في بلغاريا المصنفةg1) ) ،  حصول لاعبي المنتخب الوطني للقوة البدنية ومصارعة الذراعين على سبعة ميداليات بالبطولة العربية بالإسكندرية (أربعة ذهبيات وفضيتين وبرونزية)،  تحقيق البطلة ميادة الصياد على رقم وطني جديد في تصنيف ماراثون برشلونة،  حصول فلسطين على (11 ) ميدالية ذهبية في بطولة الحسين الدولية للتايكوندو،  حصول البطل ديب حسين على أربعة ميداليات ذهبية في مصارعة الذراعين لفئة الشباب وللماستر التي أقيمت بمصر،  حصول البطل محمد حمادة على (6) ميداليات في بطولة غرب آسيا لرفع الأثقال ( فضيتين أربعة ميداليات برونزية) ،  تشكيل الهيئة الوطنية المستقلة للخيول العربية الأصيلة،  تحقيق ميداليتين ذهبيتين لبطلات المنتخب الوطني للتايكوندو في بطولة العرب بالإمارات ( ليان جابر في وزن 62 كغم ) – (غزل كياني ذهبي في وزن 49 كغم)، حصول المنتخب الوطني لكرة القدم على لقب بطولة الكأس الذهبية الودية في بنغلادش، حصول عدي دراغمة على عضوية المكتب التنفيذي للاسكواش،  تتويج عبد الله أبو شباب بالميداليات الفضية للسباحة في بطولة غرب آسيا،  ابرام اتفاقية تعاون ما بين المجلس الأعلى للشباب والرياضة وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني،  انجاز مشروع الدورة الدولية للسباحة للمياه المفتوحة،  نجاح فعاليات الأسبوع الأولمبي على مستوى الوطن،  نجاح الأسبوع الرياضي النسوي،  (11 ) مدربا فلسطينيا يحصلون على الشهادة الدولية لمدربي بسبول (5)،  مشاركة فلسطين في انتخابات الاتحاد الدولي للترايثلون للدورة الجديدة( 2020-2024)،  حصول فلسطين على عضوية الهيئة التأسيسية للاتحاد العربي للقوة البدنية ومصارعة الذراعين ، حصول اللاعب حسن صبحي على المركز الثالث في بطولة الشدو كيك بوكنغ " قتال  الظل" و اللاعبة نورة ابوناب على المركز السابع من بين " 47 "  متسابقة ، حصول فلسطين على ثلاثة ميداليات " ذهبية – وفضية – وبرونزية " في بطولة التراثليون بلبنان" وحصل اللاعب محمد سعيد عبد الغني فئة ١٩ عاماً على "الميدالية الذهبية " في سباق السبرينت (750 سباحة . 20كلم دراجات .5 كلم جري) وبزمن 1.20.43.وحصل اللاعب باسل عزب في الحصول على "الميدالية البرونزية " في فئة 24-29 بزمن ..1.32.19 وحصلت اللاعبة الاء عبدالغني في فئة تحت 23 على "الميدالية الفضية  "بزمن ..1.28.52." تعزيز التواصل مع ممثلية روسيا الاتحادية،  حصول د. وجدي ابو شباب منصب نائب رئيس اتحاد منطقة دول غرب اسيا في رياضة" الترايثلون " المعروف بالثلاثي الحديث ، حصول عماد هاشم وجمال بشارة على شهادة “  A PRO”للمدربين من دولة قطر، حصول فلسطين على ميدالية ذهبية و4 ميداليات فضية، في بطولة العرب للشطرنج (أون لاين) التي نظّمها الاتحاد العربي للشطرنج حيث فازت اللاعبة وجد النتشة بالمركز الأول عن الفئة تحت سن العشرين للإناث، وحصد اللاعب محمد سدر الفضية عن الفئة تحت 12 سنة ذكور، واللاعبة جنى عثمان الفضية عن نفس الفئة. فيما استحق اللاعب فارس الحموري الفضية عن الفئة تحت 10 سنوات للذكور، واللاعبة رند سدر الفضية عن الفئة تحت 6 سنوات للإناث.، استضافة العديد من المحاضرين الدوليين و العرب  ، تكريم كوادر الاتحادات الرياضية التدريبية، تكريم ابرز الأندية و الاتحادات الرياضية و سفراء الرياضة الفلسطينية و القادة المؤسسين أصحاب الإنجازات على المستوي الإقليمي و الدولي ، تنفيذ سلسلة كبيرة من مشاريع البنية التحتية" ملاعب و صالات رياضية متعددة الأغراض " توفير مكافأة مالية لأبطال الدوريات بمختلف الألعاب الرياضية  لدعم صمود الأندية الرياضية، أنشاء صندوق القدس لدعم الشباب و الرياضة ، المشاركة في المؤتمر الشبابي لنصرة القدس ، تخريج العديد من الدورات والبطولات المختلفة، سياسة اللجنة الأولمبية في التحول الالكتروني،  نجاح مؤتمر الحوكمة،  نجاح مؤتمر مستقبل التعليم بالمجالات الرياضية ومردوده على العمل بالهيئات الحكومية،  سلسلة المحاضرات والورش والندوات وفق المناهج العلمية المستحدثة لكل مكونات الرياضة الفلسطينية عبر منصة الأكاديمية الأولمبية، مشاركة فلسطين باجتماعات الجمعية العمومية لاتحاد الكيك بوكسينغ 2020، ، أشاده مفكري و عمالقة الرياضة العربية باللجنة و الأكاديمية الأولمبية و اعتبرهما مركز اشاع فلسطيني عربي متطور.
هذه الإنجازات المشرفة والنتائج الجيدة لأبطالنا في المحافل الرياضية إنما كانت توفيقا من الله أولا ثم إنها ثمرة للمثابرة والإصرار وقوة الإرادة والعمل الجبار والمدروس من طرف أطقم الإشراف والتدريب واللاعبين والمسؤولين والإداريين في الهيئات الرياضية المختلفة وفي الرصد والرقابة والمتابعة الحثيثة للجنة الأولمبية الفلسطينية وأركانها. 
 اليوم ونحن على أبواب عام جديد بعد أسابيع قليلة إننا إذ نشارك منظومتنا وقيادتنا الرياضية الفرح بما أنجز ونلقي نظرة على ما حقننا، فإن عيون كل الفلسطينيين في الوطن والشتات تستشرف المستقبل وتستحضر أهدافنا القادمة وبكل تأكيد خططنا تستوعب التحديات التي تنتظرنا في المرحلة المقبلة وهي تحديات كبيرة.
نحن ندرك أن القيادة الرياضية الفلسطينية التي تعرف جيد حدود ونطاق مسؤولياتها تعمل بحكمة ورؤية ثاقبة وتخطط بصمت لأن تكون المشاركة في كل المناسبات والاحداث الرياضية أفضل من سابقاتها وذلك ما يحتم على الاتحادات الرياضية المنتخبة ومجالس إدارتها واللاعبين والمدربين مضاعفة الجهود وتكثيف العمل للوصول إلى الغايات والتطلعات والطموحات المنشودة التي نتطلع إليها وتحقيق المزيد من الإنجازات للرياضة. 
 إن طموحنا الرياضي الفلسطيني في اتجاهه المتصاعد وعلى هدى وبصيرة وتخطيط استراتيجي وبإلهام ودعم من قيادتنا الرشيدة التي مهدت السبل وقدمت المثال الرائع في قوة الإرادة وصلابة الموقف وعنفوان التحدي وصناعة الإنجاز وزيادة المنتج الوطني الفلسطيني.
اليوم ونحن نمر بمنعطف تاريخي وأمام تحديات كبيرة نرفع القبعة إلى كل من يسهم في تطوير الرياضة الفلسطينية ويقف على مسافة واحدة مع القيادة وخصوصا في ظل تحديات الفترة القادمة.
اختيار الفارسة الفلسطينية الشابة ليلي المالكي لتكون سفيره للشباب والرياضة في القمة العالمية الاولى للاتحاد الدولي"fei" من خلال الرياضة United Through Sports “والتي تضم جميع الاتحادات الرياضية الدولية والأولمبية على مستوى العالم.
 وتحقيقها المركز الثالث على مستوى العالم في فئة تحدي الصعاب وتفوز ببرونزية الاتحاد الدولي لتكون اول فارسة علي مستوى العالم العربي تفوز بهذه المرتبة المرموقة بين افضل واقوى الفرسان ورياضيي الفروسية من جميع دول العالم .

  • الموضوع التالي

    عمومية اتحاد "كمال الأجسام" تمنح الثقة للمكتب التنفيذي الجديد
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    إبراهيم حسن: "لو عم حارث مسك الأهلي هيكسب بطولات"
      رياضة عربية
      1. غرد معنا على تويتر