الجمعة, 14 مايو 2021 - 23:18
آخر تحديث: منذ 56 دقيقة
أندية الوسطى في دوري الأولى واصلت تقدمها بثبات وأخرى خالفت التوقعات
الأربعاء, 14 إبريل 2021 - 14:17 ( منذ 4 أسابيع و يومين و 9 ساعات و دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. اتحاد كرة القدم يقرر إيقاف كافة الأنشطة والفعاليات الرياضية حتى إشعار آخر
  2. هنية ينعى اللاعب سليمان ويطالب بتحقيق دولي
  3. اتحاد الإعلام الرياضي يدعو الاتحادات والكيانات الرياضية والإعلامية لإدانة العدوان الصهيوني
  4. القمة المصرية إيجابية
  5. توضيح صادر عن اللجنة المنظمة لبطولة القدس الرمضانية بخصوص ترتيب المجموعتين الخامسة والسادسة
  6. شباب رفح يكتسح القادسية ودياً
  7. افضل عشرة اهداف فى العالم
  8. مشاجرة مصرية جزائرية على الهواء
  9. فوز الأهلي على نبروه بكأس مصر
  10. نهائي كأس العالم بغزة
  11. مباراة الأهلي والإتحاد الليبي
  12. نهائي أبطال أوروبا "انتر ميلان وبايرن ميونيخ"

كتب/ خيري أبو زايد

تمثل أندية المحافظة الوسطى الكروية قرابة نصف فرق دوري الدرجة الأولى، وتعد هى الأكثر تمثيلاً على صعيد محافظات قطاع غزة، في ظل تواجد خمسة فرق  من أصل 12 فريقاً هم قوام هذا الدوري المثير، وبعد نهاية مرحلة الذهاب من دوري الدرجة الأولى، تفاوتت المستويات والنتائج لممثلي الوسطى الخمسة، فمنهم من واصل توهجه وتقدمه على سلم الترتيب بثبات، وآخرين تراجعت مستوياتهم ونتائجهم وخالفوا كل التوقعات.

البداية كانت مع زعيم المحافظة الوسطى خدمات النصيرات، الذي كان حاضراً وبقوة في طليعة هذه الأندية، من حيث النتائج والأداء والنسق الفني الكبير، الذي قدمه نجوم الغواصات في دوري الدرجة الأولى، لينهى الدور الأول بأفضل وأجمل صورة في الصدارة ويتوج بلقب بطل الشتاء، وعلى خطاه سار فريق شباب الزوايدة مفاجأة دوري الدرجة الأولى، الذي خالف كل التوقعات ووضع نفسه بكل قوة وعنفوان في دائرة المنافسات، بعد أن قدم أجمل لوحة فنية كروية في الدور الأول، ليحط الرحال بعد أداء مشرف حاز على الثناء والتقدير من قبل الجميع في المركز الثالث.

يأتي خلفهم فريق الأقصى الرياضي، الذي استطاع تصويب أوضاعه سريعاً، بعد البدايات المتعثرة التي لازمة خلالها سوء توفيق في عديد اللقاءات، وأظهر شخصيته بعد أن قدم في الأسابيع الأخيرة مستويات فنية رائعة ونتائج لافتة، ليصل إلى المركز الخامس على سلم ترتيب فرق الدوري، وعلى النقيض تماماً خالف فريق خدمات البريج كل التوقعات المنتظرة منه، ولم يقدم مايشفع له في الدور الأول، قياساً بما يمتلكه من أدوات ونجوم مميزين، ليجد نفسه في المركز الثامن البعيد مرحلياً عن دائرة المنافسة.

أما صاحب الحظ العاثر خدمات المغازي الذي يتذيل قائمة ترتيب دوري الدرجة الأولى، في موسم كارثي يعد هو الأسوأ خلال مسيرته الكروية الطويلة، فهو بحاجة إلى انتفاضة وتظافر وتكاتف الجميع لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وهذا بكل تأكيد يتطلب عمل وجهد كبير ونوايا مخلصة وصادقة، لترتيب الأوراق سريعاً واستغلال فترة التوقف قبل انطلاق مرحلة الإياب، لأن كل شيئ جائز وممكن في عالم كرة القدم، وتبقى كل الاحتمالات متاحة وواردة أمام الجميع في الدور الثاني الحاسم، الذي من المتوقع أن تكون خلاله المنافسة أشد ذراوه بين سائر الفرق على حداً سواء.

  • الموضوع التالي

    تعادل سلبي يضع الريال في نصف نهائي دوري الأبطال
      رياضة عالمية
  • الموضوع السابق

    هنية: يعلن عن تنظيم بطولة "الربيع" الرمضانية للأندية
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر